مصالح قمع الغش تشن حملة تطهير بقطاع التجارة

  • كشفت حملة المراقبة التي قام بها لأعوان من مصالح الضرائب عن تهرب جبائي قدرت قيمته 17.4 مليار سنتيم، وهذا بعد معاينة عدد كبير من المحلات التجارية يمارس أصحابها المهنة خارج التشريعات القانونية، حيث يفتقد غالبية التجار للسجلات التجارية الضرورية لممارسة أي نشاط تجاري.
  • ومست عملية التفتيش حسب مصادر مطلعة عن ما  لا يقل عن 2500 تاجر، تم ضبط عدد كبير منهم مخالفا للعديد من الإجراءات القانونية التي يتم بموجبها ممارسة هذا النوع من التجارة أو ذاك، وفي هذا الإطار تم إحالة ملفات كافة المخالفين المتورطين من هؤلاء التجار على العدالة بعد تحرير محاضر متابعة قضائية ضدهم.  أما في إطار النشاط العادي لمديرية التجارة، فقد شن أعوانها العديد من حملات المراقبة خلال الشهر الحالي، أدت
    إلى تحرير 150 مخالفة، وهو الأمر الذي مكن من حجز العديد من السلع غير المطابقة وغير المفوترة فاقت قيمتها المالية 90 مليون سنتيم، و سلع أخرى منتهية الصلاحية، وذلك من طرف مصلحة مراقبة الجودة وقمع الغش، التي قامت بإخضاع العديد من العينات من السلع المحجوزة للتحاليل الكيميائية، كما قامت ذات المصالح بغلق 30 محلا تجاريا لعدم استفاء المواصفات العملية وشروط النظافة أغلبيتها محلات للأكل السريع و المقاهي. 

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة