مصبــــــــاح في قمة التركيز ومستعد للعب ظهيرا أيسر

مصبــــــــاح في قمة التركيز ومستعد للعب ظهيرا أيسر

نفى الوافد الجديد للمنتخب الوطني،

 جمال مصباح، فكرة تلقيه عروض من أندية أخرى في ايطاليا جملة وتفصيلا، وأكد لنا أنه باقي في ناديه ”ليتشي” واضعا بذلك حدا لكل التأويلات بخصوص مستقبله، حيث قال لنا: ”لازلت مرتبطا مع ليتشي لموسمين والنادي لديه مشروع سيعمل كل اللاعبين على تحقيقه، لكن إن أردتم الحقيقة أنا لا أفكر سوى فيالمنتخب الوطني وكيفية الاندماج بسرعة مع هذه التشكيلة، خاصة وأني أتابع الفريق الوطني منذ أن كنت صغيرا”.

يؤمن بالقضاء والقدر ولا يهمه سوى التألق

وفي سؤال بخصوص التحول الجذري الذي حدث في مشواره الكروي بعد أن لعب السقوط مع نادي أفيلينو الموسم الماضي، ثم لعبه ورقة الصعود مع ليتشيواستدعائه للمنتخب الوطني قبيل المونديال، اعتبر مصباح أن مثل هذه الأمور تحدث في حياة أي لاعب وسحر كرة القدم يجعلك تعرف كل السيناريوهات، إلا أنه أصر على التأكيد أن مثل هذه الأمور يتحكم فيها الخالق، حيث أكد قائلا: ”نحن مسملون وعلينا الإيمان بقضاء الله وقدره ومسيرتي يتحكم فيه الله.. جئت إلى التربص لتقديم كل ما لدي من أجل فرض نفسي في التشكيلة والعمل على أن أكون في قائمة الـ 23 ولن يأتي ذلك إلا بالتألق”.

”اللعب ظهيرا أيسر لا يخيفني والكرة في مرمى سعدان”

وتبقى أهم جزئية أشار لها جمال مصباح هو المنصب الذي سيلعب فيه مع المنتخب الوطني، إذ حتى وإن أكد أنه يلعب على طول الرواق الأيسر وفي وسط الميدان، إلا أنه بالمقابل كشف أنه لا يرى حرجا اللعب في منصب دفاعي وبالأخص في منصب ظهير أيسر، بل بالعكس ابدى استعداده لذلك، إذ قال في هذا الشأن: ”أنا هنا لفرض نفسي والأمور التكتيكية من صلاحيات المدرب، لكن إن رأى أني أصلح ظهيرا أيسر فأنا مستعد اللعب في هذه الجهة دون أدنى إشكال”. وكان الناخب الوطني عمد لاستدعاء مصباح لتغطية أي نقص في الجهة اليسرى وهو المعيار الذي ارتكز عليه، وجاء تصريح مصباح ليطمئن ليس الناخب فقط وإنما كل المتتبعين طالما أبدى اللاعب جاهزيته واستعداده لخلافة بلحاج في حال حدوث أي طارئ، على غرار الإصابة أو العقوبة وهو ما من شأنه أنيجعل الخضر في منأى عن أي إشكال.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة