مصدر مسؤول لـ”النهار”: “الدراهم كاين.. وندرس رفع أجور عمال الموانئ قريبا”

مصدر مسؤول لـ”النهار”: “الدراهم كاين.. وندرس رفع أجور عمال الموانئ قريبا”

سيتم شراء قاطرتين لميناء العاصمة في 2020

“لا توظيف في ميناء العاصمة حاليا.. وكل السفن تستوفي شروط السلامة”

قررت وزارة الأشغال العمومية والنقل، تعزيز ميناء العاصمة وتسوية وضعية العمال الذين دخلوا في إضراب لأكثر من مرة، مطالبين برفع الأجور وتطبيق الاتفاقية الاجماعية، كما سيتم اقتناء قاطرتين لجر السفن لتسهيل عملية إرسائها بالميناء، وذلك مطلع 2020.

وكشفت مصادر مسؤولة من ميناء الجزائر العاصمة، في اتصال مع “النهار”، أمس، أن ميناء العاصمة بحاجة إلى قاطرات لسحب السفن لترسو على الميناء، حيث قررت وزارة الأشغال العمومية والنقل، شراء قاطرتين خلال سنة 2020، حيث بلغ سعر القاطرة الواحدة بـ7 مليار دينار، حيث قررت وزارة الأشغال العمومية والنقل، شراء قاطرتين مع تخصيص لهذه العملية مبلغ مالي قدر بـ14 مليار سنتيم.

وقال مصدر “النهار”، إنه سيتم إطلاق مناقصة على المستوى الدولي خلال هذه السنة، بعد تحديد دفتر الشروط جديد، التي تتناسب مع اتفاقيات من أجل عملية اقتناء قاطرتين تستوفي كل المعايير السلامة والنوعية.

كما نفت مصادر “النهار”، عزم مصالح ميناء العاصمة على بيع سفن تجارية، وأخرى ناقلة للمسافرين بيعها، رغم أن أغلب السفن يفوق سنها 15 سنة، مؤكدا أنه رغم قدمها إلا أنها تستوفي شروط السلامة، كما أن كل السفن تدخل مصلحة الصيانة كل 6 أشهر، لمراقبتها بصفة دورية.

وأكدت مصادر “النهار”، أن ميناء العاصمة لا يعاني مشاكل مالية، عكس الموانئ الأخرى التي لها ضائقة مالية، ما دعا إلى دفع العمال للإضراب من أجل رفع رواتبهم وتحسين ظروف عملهم، مشيرا إلى أن المشكل ليس ماليا، وإنما يتعلق بدراسة وتحديد الزيادات.

وأضاف مصدر “النهار” أن إضراب العمال بميناء العاصمة، تنديدا بتماطل الوزارة ومصالح ميناء العاصمة في تسوية وضعيتهم العالقة، والتي تتمثل في رفع أجور العمال، مؤكدا أن اللجنة مازالت تدرس قضية رفع أجور العمال، ليس على مستوى ميناء العاصمة فقط، وإنما على مستوى جميع الموانئ، من أجل تحديد نسبة رفع الأجور لكل عامل عبر كامل موانئ بالوطن، وحسب الوضعية المالية لكل ميناء.

وقال مصدر “النهار” إن الاتفاقيات الجماعية هي التي تحدد رفع أجور عمال الميناء من عدمها، وحسب المفاوضات التي تقوم بها رفقة المصالح المعنية، وليس من اختصاص مصلح الوزارة أو الميناء.

وبخصوص فتح مناصب شغل بميناء العاصمة، نفت مصادر “النهار” وجود مسابقات للتوظيف أو فتح مناصب شغل بميناء العاصمة، عكس ما تم تداوله عبر صفحات التواصل الاجتماعي “فايسبوك”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة