مصرع طفل بعد انسكاب قدر مرق ملوخية على جسده في خنشلة

مصرع طفل بعد انسكاب قدر مرق ملوخية على جسده في خنشلة

الأم انشغلت عنه بإعداد مائدة الإفطار في مكان آخر فوقعت الكارثة

لفظ، ليلة أول أمس، طفل يبلغ من العمر سنتين ونصف، من سكان أحد أحياء التجمعات السكنية في القطب العمراني الجديد بخنشلة، أنفاسه الأخيرة.

بعد نحو 48 ساعة من مصارعته للموت بمستشفى أحمد بن بلة بخنشلة، وفشل كل المحاولات التي بذلها الطاقم الطبي المتخصص

الذي أعد لهذا الغرض لإنقاذ حياته، إثر إصابته بحروق من الدرجة الثالثة ناجمة عن انسكاب مرق قدر ملوخية على جسده دقائق

معدودات قبل موعد آذان المغرب، في وقت انشغال والدته بتحضير موائد الإفطار لأفراد العائلة، ليتفاجأ الجميع بوقوع الحادث ويتم

نقل الطفل الضحية إلى مصلحة الاستعجالات الطبية بمستشفى أحمد بن بلة بخنشلة للإسعاف وتلقي العلاج، الذي لم يجد نفعا أمام خطورة الحروق، أين لفظ أنفاسه ليلة أول أمس.

من جهتها، باشرت مصالح الشرطة القضائية بالأمن الحضري السادس تحقيقاتها الروتينية لتحديد ظروف وملابسات الحادث الأليم

الذي خلف جوا عاما من التأثر العميق والحزن الشديد في أوساط سكان الحي والأحياء المجاورة


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة