مصري سرق كتابي مختصر التبيين ونسبه لنفسه

مصري سرق كتابي مختصر التبيين ونسبه لنفسه

تعرض كتاب العالم الجزائري

الشيخ أحمد بن أحمد شرشال ”مختصر التبيين لهجاء التنريل”، وهو موضوع  لرسالة الدكتوراه، ويقع في خمس مجلدات، وقد قام مجمع الملك لطباعة المصحف الشريف بالتعاون مع مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات بالرياض، بطباعة هذا الكتاب بعد تحكيمه وتقويمه، لأنه مصدر مهم في بيان الرسم العثماني وعمدة للباحثين، ومقررا دراسيا في بعض الجامعات، إلى السرقة والتزوير من طرف دار الصحابة للنشر بطنطا بمصر باسم الشيخ جمال الدين محمد شرف وطبعته في مجلدين، وحذفت منه المقدمة والهوامش كلها، واستبدلوها بهوامش أخرى، وجردوا الكتاب من جميع محاسنه وزينته، حتى لا تُكشف هذه السرقة وهذا السطو، وكتبوا على غلاف الكتاب ”تحقيق الشيخ جمال الدين محمد شرف ”. وفي اتصال هاتفي لـ”النهار” مع الشيخ أحمد بن أحمد شرشال؛ أعرب عن أسفه الشديد لهذا السطو على كتابه الذي بحث فيه مطولا، وقال: ”فقد بلغت السفاهة ببعض الناس أنهم يسرقون الأعمال العلمية، وينسبونها إلى أنفسهم ثم يطبعونها ”، كما قال لنا أنه اتصل بالقنصل الجزائري بالسعودية، والذي حول الملف إلى وزارة الخارجية وطلب منها إرسال نسخة منه إلى السفارة الجزائرية بمصر، للنظر في القضية، وحتى مركز الملك فيصل للدراسات الإسلامية طلبت نسخة من الكتاب المزور، لتبدأ في اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضد دار النشر بطنطنا التي زورت الكتاب. كما قال الشيخ أحمد؛ أنه تلقى النسخة المزورة لكتابه بمحض الصدفة، وقد اتصل به الشيخ جمال الدين محمد شرف الذي نسب له كتاب الشيخ أحمد الجزائري، والذي احتفظ بنفس العنوان وتأسف واعتذر منه دون سحب الكتاب من السوق، وقد قرر الشيخ أحمد متابعة كل المتسببين في هذا السطو قضائيا في القاهرة والسعودية.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة