مصر – الكامرون: قمة ثأرية بين الفراعنة والأسود للتربع على العرش القاري

مصر – الكامرون: قمة ثأرية بين الفراعنة والأسود للتربع على العرش القاري

سيكون المنتخب المصري لكرة القدم على موعد اليوم مع كتابة سطر جديد من تاريخه الافريقي إذا نجح في عبور عقبة أسود الكاميرون إلى منصة التتويج

عمرو زكي سعي حثيث وراء اللقب القاري وافضل هداف
لفت مهاجم منتخب مصر حامل اللقب عمرو زكي الأنظار في المباريات الثلاث الأخيرة لمنتخب بلاده في نهائيات كأس أمم إفريقيا لكرة القدم التي تختتم في غانا اليوم الاحد بتسجيله 4 اهداف بينها ثنائية رائعة في مرمى ساحل العاج (4-2) في دور الاربعة قادت الفراعنة الى المباراة النهائية السابعة في تاريخهم.
صام زكي عن التهديف في المباراتين الاوليين امام الكاميرون (4-2) والسودان (3-0)، بيد انه كان حاسما في المباريات الثلاث الاخيرة فمنح التقدم لمصر امام زامبيا (1-1)، ثم هدف الفوز في مرمى انغولا (2-1) في ربع النهائي، ثم ثنائية في مرمى ساحل العاج في نصف النهائي. ورفع زكي رصيده الى 4 اهداف في المركز الثاني على لائحة الهدافين الى جانب مواطنه حسني عبد ربه والانغولي مانوتشو بفارق هدف واحد خلف الكاميروني صامويل ايتو المتصدر. وكان زكي بطل الدور نصف النهائي ايضا في النسخة الاخيرة في مصر قبل عامين عندما سجل هدف الفوز في مرمى السنغال 2-1 في الدقيقة 81 وذلك بعد دقيقة واحدة من نزوله ارضية الملعب مكان أحمد حسام “ميدو” في التبديل الشهير الذي اثار غضب ميدو عندما رفض الخروج من ارضية الملعب واحتج كثيرا على المدرب حسن شحاتة قبل ان يتدخل حسام حسن ويخرجه من الملعب بيد انه استمر في مشاداته الكلامية مع شحاتة الذي انتقم لنفسه عندما أثبت ان حدسه في محله لان زكي سجل هدف الفوز.
ومنذ تلك المباراة كسب زكي ثقة شحاتة وبات لاعبا اساسيا في خط هجومه واكد مهاجم الزمالك علو كعبه في جميع المباريات من خلال لياقته البدنية الرائعة وقوته البدنية ومؤهلاته الفنية الجيدة وتمريراته الحاسمة وتمركزه الجيد في ارضية الملعب وكذلك هزه الشباك من مختلف الزوايا سواء بالقدمين او الضربات الرأسية اضافة الى مساندته الكبيرة لخط الدفاع.
كل هذه المؤهلات وظفها زكي جيدا في المباراة الاخيرة امام ساحل العاج وهز شباكها مرتين الاولى بضربة رأسية والثانية من تسديدة قوية بيمناه من خارج المنطقة بعدما تلاعب بقطب دفاع ساحل العاج وارسنال الانجليزي حبيب كولو توريه. واعرب زكي عن سعادته الكبيرة بالمساهمة في تخطي منتخب بلاده للادوار السابقة، وقال “هذا هو دوري، هز الشباك وتهيئة الفرص لزملائي”، مضيفا “انها ثمرة عمل شاق في التدريبات ومساعدة كبيرة من اللاعبين الاخرين في المنتخب”. وعبر زكي عن امله في ان يضرب مجددا في النهائي، وقال “أتمنى هز الشباك الكاميرونية في النهائي بعدما عجزت عن ذلك في المباراة الاولى بيننا، هدفي ضرب عصفورين بحجر واحد تسجيل الاهداف لقيادة مصر الى اللقب القاري السادس واحراز لقب هداف الدورة”.
ويعرف زكي بمزاجه الحاد وهو دخل في اشتباك مع مدرب الزمالك ايمن منصور في التدريبات ما دفع الإدارة الى إيقافه لمدة أسبوعين وتغريمه 30 ألف جنيه (6 ألاف دولار)، وتدخل شحاتة بنفسه وطالب زكي الالتزام بالعقوبة اذا اراد المشاركة في العرس القاري في غانا. واعربت اندية عدة عن اهتمامها بعمرو زكي بعد هذه الازمة كان اخرها ويغان الانجليزي اواخر العام الماضي عندما عرض 1ر4 ملايين جنيه استرليني اي ما يعادل 45 مليون جنيه مصري، بيد ان ناديه رفض واعرب عن تشبثه بخدمات هدافه الدولي. وذكر النادي أن زكي يعتبر من ابرز عناصر الفريق ولا توجد نية للتفريط به لأي طرف آخر سواء في مصر أو في أوروبا. في بطولة كأس الامم الافريقية السادسة والعشرين ويرفع المنتخب المصري اليوم شعار “لا بديل عن اللقب السادس” حيث يسعى أحفاد الفراعنة إلى الفوز باللقب الافريقي للمرة الثانية على التوالي وهي السادسة في تاريخهم بينما يسعى منافسه الكاميروني إلى هدف مزدوج فهو يبحث عن معادلة الرقم القياسي في عدد مرات الفوز باللقب الافريقي وأيضا للثأر من نظيره المصري. وينفرد المنتخب المصري بالرقم القياسي في عدد مرات الفوز باللقب الافريقي حيث أحرزه خمس مرات أعوام 1957 و1959 و1986 و1998 و2006 بينما أحرزه المنتخب الكاميروني أربع مرات فقط أعوام 1984 و1988 و2000 و2002 .
الفراعنة تحدوا كل شيء
وقبل بداية البطولة لم يكن أكثر المتفائلين يتوقع أن يصل المنتخب المصري إلى المباراة النهائية بل لم يكن أحد يتوقع أن يصل الفريق للمربع الذهبي في ظل وقوعه في مجموعة صعبة تضم المنتخب الكاميروني العنيد حيث توقع الجميع أن يحتل الفريق المركز الثاني في المجموعة ليسقط في دور الثمانية.
ولكن المنتخب المصري ضرب بجميع التوقعات والتكهنات عرض الحائط وخطف صدارة المجموعة الثالثة في الدور الاول للبطولة بالفوز على نظيره الكاميروني 4/2 والفوز على السودان 3/0والتعادل مع زامبيا 1/1 قبل أن يحقق فوزا ثمينا على نظيره الانجولي 2/1 في الدور الثاني (دور الثمانية) واستحق المنتخب المصري التأهل للمباراة النهائية بالتغلب على أقوى فرق البطولة حيث فاز على المنتخب الايفواري العملاق 4/1 وهو ما يكن يتوقعه أحد. وإزاء عبور المنتخب المصري لجميع هذه العقبات تأهل الفراعنة إلى النهائي على عكس المتوقع.

الأسود عادوا من بعيد
وعلى الرغم من الترشيحات الكبيرة التي سبقت أسود الكاميرون إلى هذه البطولة جاءت الهزيمة أمام المنتخب المصري في المباراة الاولى للفريق واحتلال الفريق للمركز الثاني في المجموعة بعد فوزه على زامبيا 5/1 والسودان 3/صفر لتقلص هذه الترشيحات بعدما تأكد أن الفريق سيلتقي نظيره الغاني في الدور قبل النهائي.
وبالفعل حقق المنتخب الكاميروني الفوز الصعب على نظيره التونسي 3/2 بعد التمديد لوقت إضافي في دور الثمانية ليجد نفسه في مواجهة المنتخب الغاني (النجوم السوداء) صاحب الارض. وضرب أسود الكاميرون بالكثير من التوقعات عرض الحائط وتغلب على النجوم السوداء 1/0ليتأهل الاسود إلى النهائي على غير المتوقع أيضا.

مواجهة مكرر بين الفريقين
وستكون المباراة بين الفريقين مواجهة مكررة لمباراتهما في الدور الاول فكل من الفريقين لديه دوافع تحقيق الفوز في هذا اللقاء الصعب. ويمتلك كلا من الفريقين الدافع المعنوي لتحقيق الفوز فالمنتخب المصري يسعى للفوز باللقب الثاني على التوالي ليكون إنجازا رائعا ويستمد الفريق تفاؤله من عدة أمور يأتي في مقدمتها تفوقه الواضح في المواجهات مع المنتخب الكاميروني على مدار سنوات عديدة مضت حيث تحول المنتخب المصري إلى عقدة لأسود الكاميرون. ويضاعف من هذا التفاؤل وآمال المنتخب المصري أن الفريق حقق الفوز على نظيره الكاميروني 4/2 في بداية رحلة الدفاع عن اللقب الافريقي.
بالاضافة إلى ذلك يشعر مسئولو المنتخب المصري بالتفاؤل لتشابه ظروف وصول المنتخب إلى المباراة النهائية مع وصوله لنهائي البطولة الماضية في مصر فقد نجح المنتخب المصري في العبور إلى الدور النهائي في البطولة الماضية بعدما تغلب في الدور الاول على كوت ديفوار في الدور الاول ثم التقى معها في النهائي وفاز بضربات الترجيح.
وفي البطولة الحالية التقى المنتخب المصري مع نظيره الكاميروني وتغلب عليه في الدور الاول وها هو يلتقي معه في المباراة النهائية. وفي المقابل تتسم المباراة بالطابع الثأري بالنسبة للمنتخب الكاميروني حيث يسعى الفريق إلى تحقيق الفوز الذي فشل فيه خلال مباراة الفريقين بالدور الاول والثأر لهزيمته الثقيلة أمام الفريق المصري في بداية مشوارهما بالبطولة وكذلك لتسبب المنتخب المصري في خروج الفريق صفر اليدين من التصفيات الافريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2006 .

لقاء صعب بمعنويات عالية …

ويخوض الفريقان المباراة بمعنويات عالية بعد أن عبر كلا منهما إلى المباراة النهائية بشكل رائع وعلى حساب فريق قوي في مواجهتي الدور قبل النهائي للبطولة.
ولا يختلف اثنان على أن المواجهة ستكون في غاية الصعوبة للفريقين فكل منهما يدرك قوة الاخر جيدا وأصبح كلا منهما كتابا مفتوحا للاخر من خلال أدائه على مدار مباريات البطولة.
وتشهد المباراة صراعا بين اثنين من أفضل المنتخبات في البطولة وعلى مستوى الساحة الافريقية ولذلك فإنها تمثل نهائيا مثيرا للبطولة التي اتسمت بالقوة ووفرة الاهداف.
وما من شك في أن الحسم سيكون من نصيب الفريق الاكثر تركيزا وهدوءا في المباراة فالتسرع واستعجال الفوز كان سببا رئيسيا في سقوط المنتخبين الكاميروني والايفواري أمام المنتخب المصري الذي قدم في البطولة الحالية أداء خططيا راقيا تفوق به على جميع منافسيه.
البحث عن التاريخ في غانا

وإذا نجح المنتخب المصري في استكمال مسيرته في نفس البطولة بنفس الطريقة سيكون الفوز من نصيبه ليدخل الفراعنة التاريخ من أوسع الابواب.
وتشهد المباراة مواجهة في غاية الصعوبة بين اثنين من أقوى خطوط الهجوم في البطولة وخطي دفاع يتميزان بالخبرة. كما تبدو صفوف الفريقين مكتملة بشكل كبير فلا يغيب عن صفوف المنتخب المصري أي لاعب حيث ينتظر أن يعود اللاعب محمد شوقي إلى صفوف الفريق بعد أن غاب أمام كوت ديفوار بسبب الاصابة.
بينما يغيب عن صفوف المنتخب الكاميروني في هذه المباراة لاعب واحد فقط هو أندريه بيكي بسبب الايقاف لطرده في المباراة السابقة أمام غانا. وبالاضاقة إلى ذلك تشهد المباراة غدا مواجهة من نوع خاص بين قائد المنتخب المصري أحمد حسن أفضل لاعب في البطولة الماضية عام 2006 والكاميروني ريجبور سونج قائد ومدافع الفريق حيث يشارك اللاعبان للمرة السابعة في نهائيات كأس الامم الافريقية.
ونجح كلا منهما في قيادة منتخب بلاده للفوز بلقبين ففاز أحمد حسن مع الفريق بلقب البطولة عامي 1998 و2006 بينما فاز به سونج مع المنتخب الكاميروني عامي 2000 و2002 وبالتالي سيدور الصراع بينهما على اللقب الثالث مع الفريق.

ايتو..زاكي..عبد ربه ..وصدارة الهدافين
كما تشهد المباراة مواجهة أخرى على لقب هداف البطولة حيث يعتلي الكاميروني صامويل إيتو قمة قائمة الهدافين برصيد خمسة أهداف بفارق هدف واحد فقط أمام كل من حسني عبد ربه وعمرو زكي. وكان حسني عبد ربه قد سجل هدفين في مباراة الفريقين في الدور الاول للبطولة الحالية بينما سجل الهدفين الاخرين اللاعب محمد زيدان نجم هجوم هامبورج الالماني وينتظر أن يشارك اللاعبان في مباراة اليوم
بينما يضاعف من طموحات وتفاؤل المنتخب المصري حالة التألق التي يعيشها حاليا مهاجمه عمرو زكي والذي سجل هدفين للفريق في مرمى كوت ديفوار.

الافيال‏..‏ رقص وغناء وبكاء‏!
يبدو أن لاعبي منتخب كوت ديفوار كانوا واثقين من الفوز علي منتخب مصر‏,‏ وقد شاهدناهم وهم يغنون ويرقصون قبل مباراتهم مع مصر وتحديدا ونحن في طريقنا الي مدرجات ملعب بابا يارا حيث يوجد أتوبيس المنتخب الإيفواري‏,‏ وفي هذه اللحظات كان منتخب الكاميرون قد حقق الفوز علي منتخب غانا‏,‏ وهو مااعتبره الإيفواريين انتصارا لهم بخسارة البلد المنظم وأن اللقب أصبح بين أيديهم‏,‏ فشاهدناهم وهم يرقصون ويغنون باعتبار أن مباراتهم مع مصر مضمونه‏.‏ وعلي العكس تماما بعد المباراة والخسارة التاريخية‏,‏ تحول الرقص والغناء والفرحة إلي بكاء وحزن علي الحظ العاثر الذي أوقعهم في طريق منتخب مصر‏.‏

وائل جمعة‏:‏ دروغبا كان يمثل في الملعب
قدم وائل جمعه صخرة الدفاع مستوي طيب في كل مباريات البطولة‏,‏ وفي لقاء الأفيال كلفه حسن شحاته المدير الفني للمنتخب بمهمة رقابة النجم دروغبا احد هدافي الدوري الإنجليزي‏,‏ ونجح وائل جمعه في مهمته تماما وقضي علي خطورة دروغبا‏.‏ويقول وائل جمعه بعد المباراة‏,‏ أنه سعيد جدا بالفوز الذي أدخل الفرحة علي كل الشعب المصري‏,‏ أما عن رقابته لدروغبا فقد أكد جمعه أنه اعتاد علي مثل هذه التكليفات المهمة‏,‏ وأنه سعيد بأدائه ويتمني أن يكون موفقا في مباراة الغد أمام الكاميرون في الدور النهائي‏,‏ وأن يوفق أيضا في رقابة النجم صامويل إيتو‏.‏ وأضاف جمعه أن النجم الكبير دروغبا كان يحاول الحصول علي ضربة جزاء أو ضربات حرة مباشرة ضدي طوال المباراة‏,‏ مضيفا أنه كان يحاول خداع الحكم بادعاء السقوط علي الأرض‏,‏ وأنه حاول تنبيه الحكم إلي مثل هذا التصرف‏.‏
تجديد عقد شحاتة مع منتخب مصر حتى كأس العالم 2010
أعلن سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم تجديد التعاقد مع حسن شحاتة مدرب منتخب مصر حتى نهاية التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010 بجنوب افريقيا.
وقال زاهر انه اتفق مع اعضاء مجلس ادارة الاتحاد من خلال الاتصالات التليفونية على التجديد لشحاتة وجهازه الفني المعاون. واضاف زاهر لرويترز امس السبت “عقدت جلسة مطولة الليلة الماضية مع شحاتة بكوماسي واطلعت على خططه مع منتخب مصر في المستقبل وخوض تصفيات كأس العالم واتفقنا على استمراره في قيادة المنتخب.”
وتابع “سيكون عقد شحاتة مرتبطا بتأهل مصر الى نهائيات كأس العالم 2010.”
واكد زاهر ان شحاتة وافق على التجديد وسيتم الاتفاق على باقي بنود التعاقد ومنها الراتب بعد انتهاء المنتخب من مهمته بكأس الامم الافريقية والعودة الى مصر.
واشار زاهر الى انه لا علاقة بتجديد تعاقد حسن شحاتة بنتيجة مباراة مصر والكاميرون في نهائي كأس الامم الافريقية السادسة والعشرين اليوم الاحد بالعاصمة الغانية اكرا.
وقاد شحاتة منتخب مصر للفوز بكأس الامم الافريقية بمصر 2006 كما نجح في قيادة المنتخب الى المباراة النهائية بامم افريقيا في غانا بعد أداء فني رائع.
وينتهي عقد شحاتة رسميا بانتهاء منافسات الامم الافريقية الحالية بغانا.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة