مصور‮ ''‬النهار‮'' ‬جعفر سعادة‮ ‬يفوز بلقب أحسن صورة للفريق الوطني

مصور‮ ''‬النهار‮'' ‬جعفر سعادة‮ ‬يفوز بلقب أحسن صورة للفريق الوطني

سيكون الزميل الصحفي المصور ''جعفر سعادة'' على موعدٍ مع التكريم اليوم،

بعدما اقتنص لقب أحسن صورة التُقطت للفريق الوطني الجزائري خلال تصفيات كأسي إفريقيا والعالم، التي نظمتها وزارة الإتصال، والتي سيسلمها له الوزير عز الدين ميهوبي شخصيا، في حفل كبير يقام اليوم. وتبرز الصورة الفائزة في المسابقة والتي تحمل عنوان ”دموع الفرح” اللاعبين الدوليين ”عنتر يحيى” و”كريم مطمور” وهما متعانقان ويبكيان من شدة الفرح، بعد الفوز الكبير في واقعة ”أم درمان” التي خاضوها ضد ”آل فرعون”، في صورة جدّ معبرة عن لحظات عاشها كل الجزائريين بنفس الحدة، ويعتبر الزميل الصحفي المصور ”جعفر سعادة” أحد أبرز المصورين على الساحة الإعلامية الوطنية، وقد اختار الزميل ”جعفر سعادة” اعتماد الصورة كلسان حاله وطريقته للتعبير، ولإيصال معاناة الناس سنة 1997، كمصورٍ محترف، متنقلا بعدها بين عدة عناوين وطنية وصولا إلى ”النهار الجديد”، خلّد خلالها العديد من المحطات الراسخة في مسيرة الشعب الجزائري، منها أحداث القبائل، وأحداث أخرى لا تقل أهمية تتراوح بين الرياضية والسياسية، والتي ارتبطت بتاريخ جزائر التسعينات وما بعدها، آخرها كان مباراة الجزائر مصر في القاهرة والتي لن تنسى.

للتذكير، فقد فاز الزميل ”جعفر سعادة” السنة الماضية بجائزة أحسن مصور صحفي من خلال مشاركته في مسابقة ”نجمة الإعلام”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة