مصير القبة في يد النصرية

مصير القبة في يد النصرية

يستضيف رائد

القبة ظهر اليوم، الجار نصرحسين داي بملعب بن حداد لرسم الجولة التاسعة والعشرين من بطولة القسم الوطني الأول. وتعتبر نقاط هذه المواجهة هامة بالنسبى لأصحاب الأرض الذين لايزالون يصارعون من أجل البقاء في القسم الأول منذ إدماجهم في حظيرة النخبة. وعليه فلا خيار بالنسبة لرفقاء بسعيد اليوم سوى الفوز وتعزيز رصيدهم بثلاث نقاط تعيد بصيص الأمل للأنصار، وغياب الجمهور بداعي العقوبة قد يخفف الضغط على لاعبي الرائد الذين أصبحوا لايتحملون الضغط، وأغلب الانتصارات حققها الفريق دون جمهور . المدرب صفصافي يدرك مدى صعوبة مأمورية فريقه خاصة بعد خسارته ضد الحراش الاثنين الماضي، لكنه رغم ذلك عمل على رفع معنويات لاعبيه وحاول حثهم على الفوز وخوض اللقاء دون الهاجس النفسي. وسيستفيد الرائد من عودة الهداف يحي شريف وحمايدة واوكيل الأمر الذي يعطي بعض الحلول للمدرب صفصافي في ظل غياب عوامري المعاقب بعدما تلقى الإنذار الثالث ضد اتحاد الحراش. ولم تجد إدارة الرئيس المؤقت توشي سوى تحفيز اللاعبين ومحاولة الرفع من عنوياتهم، حيث وعدتهم بمنحة مغرية في حال الفوز  على النصرية.

وستكون أذهان كافة عشاق الرائد مشدودة صوب ملعب تشاكر الذي سيحتضن لقاء اتحاد البليدة  اتحاد الحراش، والتي تهم نتيجتها فريق القبة، وهو ما جعل مسيري الرائد يطالبون الفريق الحراشي خوض المباراة بنزاهة وعدم التساهل مع المنافس.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة