مطرب الراي محمد سمير متهم بالمشاركة في قضية ضرب وتهديد

مطرب الراي محمد سمير متهم بالمشاركة في قضية ضرب وتهديد

أجلت محكمة الجنح بالبليدة نهار أمس

، النظر في قضية مطرب الراي”ن.محمد”، المشهور باسم محمد سمير المتابع بجنحة تكوين جماعة أشرار، السب والتهديد، بالإضافة إلى تحطيم ملك الغير، رفقة متهمين آخرين يعدان جاريه.

تعود الوقائع إلى تاريخ الخامس من جانفي الفارط، أين تقدم أربعة أشخاص إلى مصالح الشرطة، من أجل رفع شكوى ضد مجهولين، كان محتواها تعرض أحدهم للسب والتهديد، مع تحطيم مركبته النفعية المخصصة لنقل السلع بباب الزاوية وسط مدينة البليدة، مؤكدا أمام الضبطية القضائية أنه بينما كان متوقفا أمام الحي المذكور توجه نحوه بعض الشباب وطلبوا منه أن يدفع مبلغا ماليا كلما أراد التوقف هناك، ولما رفض طلبهم هددوه، كما حطموا سيارته وهو ما اضطره إلى رفع شكوى ضدهم، أين تم إلقاء القبض على شابين يقطنان هناك، ولدى مواجهته معهما، أكد بأنهما الشخصان المعتديان عليه رفقة آخرين، وبينما كان الضحية داخل مقر الشرطة، رأى المطرب محمد سمير يدخل المقر، أخبر عناصر الأمن الوطني بأنه الشخص الثالث الذي اعتدى عليه، وهو ما جعلهم يلقون القبض عليه، وتم إيداعه الحبس المؤقت وأدين بنفس التهمة إلى غاية مثوله أمام هيئة المحكمة الأسبوع المقبل، بعدما رفضت المحكمة طلب دفاعه، المتمثل في إفادته بالإفراج المؤقت كونه رب عائلة.

 للإشارة؛ فإن ”النهار” التقت والدة وشقيقة المطرب، اللتان صرحتا بأن الضحية أراد توريط محمد في هذه القضية، لأنه كان يرفض توقفه وأصدقائه بسياراتهم المخصصة لنقل السلع بصورة غير قانونية أمام منزلهم، خصوصا وأنه شخص معروف بأخلاقه السيئة ومعتاد على بيع الخمر بالحي.   

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة