مطمــــــورلـ ''النهار'': ''المنتخب الحالي قادر على تقديم أفضل مما قدمه منتخب 82 ونعد الجمهور الجزائري بتشريف الألوان الوطنية''

مطمــــــورلـ ''النهار'': ''المنتخب الحالي قادر على تقديم أفضل مما قدمه منتخب 82 ونعد الجمهور الجزائري بتشريف الألوان الوطنية''

أكد وسط ميدان نادي مانشنغلادباخ الألماني،

 الدولي الجزائري كريم مطمور في حوار خص به موقع ”اكسبرس” الألماني، أن ذكريات التصفيات المؤهلة الى المونديال بداية من أول مباراة أمام المنتخب الرواندي وإلى غاية مباراة الفصل التي جمعت ”الخضر” بالفراعنة في أم درمان السودانية، لاتزال خالدة في مذكرته، مشيرا الى الأجواء الأخوية السائدة داخل بيت المنتخب الجزائري.

  في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم في مصر، كان هناك هجوم على حافلة منتخب بلادكم الجزائر.. كيف عشت تلك الفترة ؟  قبل خوض المباراة في القاهرة اضطررت لأخد حقن ومسكنات، لأن بعد تلك الحادثة كنت لا أقوى حتى على التدريب طالما أن وقع الصدمة كان كبيرا جراء الاعتداء الذي استهدفنا وكنا بصدد تعريض حياتنا الى الجحيم غير أننا تسلحنا بالإرادة والعزيمة لتجاوز هذه المحنة.

  هل كنت خائفا؟

صراحة لو كنت في أي مكان آخر لما شعرت بهذا الخوف الكبير ولكن عندما يتعلق الأمر بمصر المعروفة بمثل هذه الخرجات والانزلاقات فإن كل شيئ كان مباحا خاصة عندما وطأت أقدامنا ملعب القاهرة والبداية ما تعرضنا له من أمور لا تمت بصلة مع لعبة كرة القدم والروح الرياضية، ومثالا على ذلك بعض الناس الذين كانوا متواجدين في المدرجات استخدموا أشعة الليزر للتأثير علينا، ومثل هذه الأمور لم أتعود عليها في الدوري الألماني.

  الأكيد أن تلك الحادثة جعلت منكم رجلا واحدا ؟

من قبل كنا أصدقاء.. ولكن الآن أصبحنا إخوة

  هل أنت تتطلع إلى نهائيات كأس العالم؟

الجزائر منذ عام 1986 لم يشارك في كأس العالم. وبفضل جيلنا مكنا الجمهور الجزائري من معايشة فرحة التأهل مجددا الى هذا الموعد العالمي، بعد غياب دام أكثر من 24 سنة، وأنا متأكد أن الشغل الشاغل لكامل الجزائريين في الوقت الحالي هو مشاركتنا في المونديال، ما يجعلنا نحس أكثر بحجم المسؤولية التي تنتظرنا قبل أيام معدودات فقط من انطلاق العرس العالمي، أعد الجمهور الواسع يتقديم أفضل مستوى والعمل على تشريف العلم الوطني الذي سيرفرف في سماء جنوب إفريقيا.

هل تعتقد أن التشكيلة الحالية لـ”الخضر” قادرة على تكرار سيناريو 82 حين تغلبتم على الألمان بثنائية ؟

لم لا؟ طالما أن كل شيئ ممكن في كرة القدم، المنتخب الحالي يتميز بروح قتالية عالية فوق الميدان وهدا شيئ مهم مقارنة بالمنتخبات الأخرى، أعلم جيدا أن الجميع يتوقع صعوبة مهمة لـ”الخضر” في المجموعة الثالثة ولكن سنكافح من أجل المرور الى الدور الثاني الذي يبقى الهدف الرئيسي للطاقم الفني، صراحة نأمل أن نفعل أكثر مما فعله أسلافنا في مونديال 82, 86 بل طموحنا أكثر ما يتوقع الجميع، نريد أن نحدث المفاجأة مجددا طالما أن الثقة موجودة. 

كيف ترى حظوظ الجزائر ضمن المجموعة الثالثة والتي تضم كبار المنتخبات؟

أوقعتنا القرعة ضمن مجموعة تضم أكبر المنتخبات على غرار انجلترا المرشحة بقوة للمرور الى الدور الثاني، بالاضافة الى الولايات المتحدة وسلوفينيا. وهي فرصة مواتية لإثبات للجميع بأننا نستحق الوصول إلى المونديال، فالمنتخب الجزائري معروف بالآداء الرجولي عندما يتعلق الأمر بمواجهة المنتخبات الكبيرة، وأنا متأكد بأننا قادرون على تحقيق الهدف.

  من هو المنتخب الذي ترشحه للتتويج بكأس العالم؟

دون مجاملة منتخب إسبانيا مرشح بقوة الى الفوز هذا العام بالتاج العالمي، بل أعتقد أن حتى فرقا افريقية قادرة على مزاحمة الكبار مثل ساحل العاج خاصة وأن العرس العالمي يجرى في القارة السمراء.

  ماذا تتوقعون من ألمانيا؟

المنتخب الألماني عودنا على تقديم مستوى كبير في بداية التصفيات ولكن مع تقدم المنافسة يتراجع مستواه وفي النهاية عادة ما يكون في المراكز الأربعة الأولى. ومن المنتظر جدا أن يجد بعض الصعوبات خاصة مع تواجد عدة غيابات بارزة في صفوف المانشافت على غرار النجم بالاك الذي يعتبر من أقدم العناصر ولكن المدرب لوف أدرى بالوضعية لذلك لا داعي للقلق.

أكد اللاعب الدولي كريم مطمور أنه سيكون جاهزا لخوض غمار المنافسة الى جانب زملائه في كتيبة ”الخضر”، بعد تماثله التام للشفاء.

حيث شارك اللاعب الدولي كريم مطمور أمس في الحصة التدريبية ولو على انفراد في ملعب مجاور، الا أنه ظهر في لياقة بدنية جيدة، قبل أن يغادر الملعب الى الفندق ومن هناك الى مستشفى متخصص بالمنطقة للخضوع الى الفحص بالأشعة لغرض معرفة مدى تماثله للشفاء.

وفي جواب له حول النتائج المترتبة عن مباراة ايرلندا، أوضح محدثنا أن ذات المباراة لا يمكن أن أن تكون مقاسا يقيم به الفريق نظرا لغياب اللاعبين الاساسيين، موضحا ”أنا شخصيا أفضل أن تظهر نقائصنا في المباراة الودية حتى نتدراكها، وخسارات ثقيلة كهذه تعتبر دروسا جيدة للاعبين فهي توقضنا خصوصا بعد الهالة التي أحيطت بنا، وهي فرصة ذهبية لنا حتى نضع أرجلنا في الأرض ونفكر مليا في مستوانا وفي بطولة العالم التي تنتظرنا، ونعد الجزائر بأننا سنشرفها”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة