مطمور: ''سنجعل المنافسين يعانون أمامنا في المونديال''

مطمور: ''سنجعل المنافسين يعانون أمامنا في المونديال''

أكد كريم مطمور أن جميع اللاعبين في المنتخب الوطني الجزائري تعلموا كثيرا من التجارب في المباريات السابقة والفريق في تحسن مستمر منذ نهائيات كأس أمم أفريقيا في جانفي الماضي، وسيقدم مستوى أكبر في جنوب أفريقيا.

 كما صرح بأن ”الخضر” بإمكانهم أن يخلقوا مشاكل كبيرة لأي منتخب وحذر المنتخب الانجليزي على وجه الخصوص وأكد نجم مانشنغلادباخ الألماني لصحيفة ”الصن” البريطانية أن المنتخب الوطني سيجعل الانجليز يعانون كثيرا في المباراة التي ستجمع المنتخبين في مدينة كيب تاون يوم 18 من الشهر الجاري.

”نحن نعرف كل شيء عن الإنجليز ولكنهم لا يعرفون شيئا عنا ويمكننا مفاجأتهم”

كريم مطمور أكد أن المنتخب الانجليزي سيجد صعوبة كبيرة في التعامل مع المنتخب الوطني الجزائري خلال المباراة التي ستجمع المنتخبين على أرض مانديلا، لأن ”الخضر” يملكون إمكانيات كبيرة وفرديات ممتازة قادرة على إحراج أي دفاع وأي منتخب بالإضافة إلى أن الجميع يعرف الكرة الانجليزية وطريقة لعب نجوم منتخب الأسود الثلاثة، ولذلك لن يشكلوا أي مفاجأة للجزائريين الذين يعرفون نقاط قوتهم وضعفهم كما أن بلحاج ويبدة سيتكفلان بكشف نقاط ضعف زملاء روني، وأكد بأنه شخصيا يعرف طريقة لعب الانجليز ومستوى لاعبيهم لأنه يشاهد الدوري الانجليزي باستمرار كل نهاية أسبوع ويعتبر روني أخطر عنصر في تشكيلة كابيلو، بالإضافة إلى أن ستيفن جيرارد وسط ميدان ليفربول هو أفضل لاعب في انجلترا حاليا، وبالمقابل أكد مهاجم بوريسيا مانشنغلادباخ أن المنتخب الانجليزي ولاعبيه لا يعرفون شيئا عن الخضر ”وبالتالي سنعرفهم من نحن في كيب تاون وبإمكاننا مفاجأتهم لأننا مجهولون لديهم” قال مطمور.

”متحمس لإسعاد الجمهور الجزائري وهدفي في البليدة أفضل ذكرى في كل مسيرتي الكروية”

من جهة أخرى، أوضح كريم مطمور أن ”الخضر” يحضرون بجدية لأول مونديال لهم بعد 24 سنة من الغياب منذ لقاء البرازيل، ايرلندا وإسبانيا في مكسيكو 1986 بهدوء وليسوا في جنوب أفريقيا من أجل المشاركة فقط أو السياحة واللعب في ثوب الضحية وعاد الى مشاركتهم في نهائيات كأس إفريقيا بأنغولا أين لم يكن أحد يرشحهم وبالرغم من ذلك وصلوا إلى نصف النهائي وتركوا انطباعا حسنا لدى الجماهير العالمية والجزائرية خاصة التي قال بأنها أفضل جمهور في العالم، وبعد أن استفاد من سلبيات المباريات الودية الأخيرة وأخذ الدروس فهو رفقة كل لاعبي الخضر متحمسون جدا لإسعاد الجمهور الجزائري ورد جميله، كما أكد أن أفضل ذكرى في مسيرته الكروية كانت خلال التصفيات المزدوجة لكأسي العالم وإفريقيا 2010 وكانت بمناسبة هدفه الدولي الأول ضد المنتخب المصري في ملعب البليدة حيث لم يستوعب ما حدث له وللجمهور لمدة خمس ثواني واندهش في ردة فعل الجماهير الجزائرية التي انفجرت بمجرد تسجيل الهدف.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة