مطمور نبقى في‮ ‬المنزل أفضل إن كنا سنتنقل للمونديال من أجل المشاركة فقط

مطمور نبقى في‮ ‬المنزل أفضل إن كنا سنتنقل للمونديال من أجل المشاركة فقط

أكدّ المهاجم الجزائري كريم مطمور؛ أن المنتخب الوطني الجزائري ذاهب إلى المونديال،

من أجل تحقيق نتيجة إيجابية والفوز في أكبر عدد ممكن من المباريات، و الهدف هو الوصول إلى الثمن النهائي، كما تحدث اللاعب في موقع الإتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، عن عدة أمور تخص المنتخب الوطني وأدائه في التصفيات الماضية، وأيضا رأيه الخاص في المشاركة المرتقبة للمنتخب الوطني في العرس الكروي العالمي بالإضافة إلى نظرته للمنتخبات المنافسة، عرج أيضا على مسيرته في ناديه وأهداف النادي الألماني في البندسليغا.

مهاجم نادي مانشنغلادباخ الألماني؛ صرح في هذه المقابلة الصحفية، أن المنتخب الوطني الجزائري سيحقق مفاجأة في المونديال المقبل، واللاعبون ذاهبون إلى المونديال من أجل فعل شيء  جيد طبعا للكرة الجزائرية، لأنه إن كان عكس ذلك، فيستحسن أن يبقى كل واحد في منزله ويمضي عطلته في راحة بعيدا عن أجواء الملاعب في جنوب إفريقيا، حيث قال اللاعب بأن المنتخب سيسير كل مباراة على حدا، ويسعي للفوز بأكبر عدد من المباريات مهما كان المنافس، فالحكم هو الملعب فقط، والأجدر في التسعين دقيقة هو من يفوز.

تجربة سعدان وطموح الشباب هما سلاحنا في المونديال

 وأشاد مطمور بالتشكيلة التي يملكها المنتخب الوطني؛ حيث أكد أنها تشكيلة شابة لديها لاعبين في المستوى، رغم أنها لا تحتوي على نجوم عالميين في كبرى الفرق الأوروبية ولكن هناك لاعبون في المستوى العالي، قادرون على رفع التحدي في كأس العالم  بطموح الشباب وتجربة المدرب، لأن المنتخب أنشئ قبل سنتين فقط، بعد عودة رئيس الإتحادية محمد روراوة والناخب الوطني رابح سعدان، الذي قاد الجزائر مرتين من قبل في 1982 و 1986 بإسبانيا والمكسيك على التوالي،  وسيقودها مجددا في جنوب إفريقيا بحكمته وهدوئه اللذان سيفيدان المنتخب الجزائري، الذي يبقى هاجسه الوحيد هو نقص الخبرة في منافسة من عيار كأس العالم.

المنافسة ستكون صعبة لكننا سنفاجئ الجميع

فيما يخص منافسي المنتخب الوطني في المجموعة الثالثة لأول مونديال إفريقي، أوضح مطمور أن المنافسة ستكون صعبة جدا بوجود المنتخب الإنجليزي المرشح الأول للتأهل من المجوعة، كما حذّر أيضا من التساهل مع المنتخبين الآخرين، وأصر على لعب كل المواجهات بجدية وصرامة، من أجل الفوز بهما، رغم إدراكه بصعوبة المهمة، حيث قال أن المنتخب الأمريكي يملك تشكيلة قوية وصلت إلى نهائي كأس القارات في جوان الماضي، فهي تلعب كرة جميلة والكل يعرف قوة كرة القدم الأمريكية التي تشارك باستمرار في كأس العالم، ولكن باعتبارها المرشح الثاني للتأهل في المجموعة، حسب الأخصائيين، أكد مطمور أن هذه ستكون فرصة المنتخب الجزائري من أجل قلب الموازين والتوقعات ومفاجئة الجميع في المجوعة، على اعتبار أن المنتخب الوطني مجهول بالنسبة للكثير، كما أن المنتخب السلوفيني قوي جدا، لأنه تأهل باستحقاق إلى النهائيات من التصفيات الأوروبية، ويملك لاعبين ممتازين لاسيما في البطولة الألمانية.

الجزائر بلد كرة القدم ومباراة مصر ستبقى راسخة في ذهني

مطمور عاد إلى مباريات المنتخب الوطني في التصفيات المزدوجة لكأسي إفريقيا و العالم، وتحدث عن مشاركته في ناديه بالدوري الألماني، حيث أكد أن الجزائر بلد كرة القدم وتأهل منتخبها الوطني لنهائيات كأس العالم بعد غياب دام 24 سنة ليس صدفة، بل جاء بعد جهد كبير بذل من اللاعبين والمدرب وحتى المسيرين، كما يحتفظ المهاجم الجزائري في هذه التصفيات، بإحدى أجمل ذكرياته في المقابلة الأخيرة ضد المنتخب المصري، التي يعتبرها الأفضل، لأنها أسعدت 40 مليون جزائري وأخرجتهم إلى الشارع بعفوية، خاصة أنها جاءت بعد فترة طويلة لم تحقق فيها كرة القدم الجزائرية إنجازات كبيرة، وهذا التأهل سيكون بداية إنطلاقة قوية للرياضة الجزائرية بصفة عامة وكرة القدم خاصة.

كما تحدث كريم مطمور عن عودته للتألق مع ناديه في الدوري الألماني، وأبدي سعادته بانتظامه في اللعب، لأنه سيكون استعدادا جيدا لمباريات المنتخب، وقال أنه سيعطي كل ما يستطيع للنادي حاليا، من أجل التفرغ إلى نهائيات كأس العالم بعد شهرين من الآن.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة