مظاهرات عارمة في العاصمة التشادية نجامينا و سقوط ضحايا

مظاهرات عارمة في العاصمة التشادية نجامينا و سقوط ضحايا

اندلعت  احتجاجات عارمة اليوم الثلاثاء  في شوارع إنجامينا عاصمة تشاد،  بعد دعوات  للاحتجاج قامت بها أحزاب معارضة ومنظمات مجتمع مدني

وحسب ماذكرته تقارير اعلامية فإن هذه الاحتجاجات جاءت  لمطالبة المجلس العسكري الانتقالي باحترام الدستور وتسليم السلطة.
وتولى مجلس عسكري بقيادة ابن الرئيس الراحل الجنرال محمد إدريس ديبي السلطة، خلفا لوالده الذي قتل قبل أيام ، بعد نحو 30 عاما في السلطة.
وأحرق المتظاهرون الإطارات والملصقات في الشوراع ورفعوا لافتات تنتقد المجلس العسكري، وردت قوات الأمن بالغاز المسيل للدموع لتفريقهم.

كما أصيب الفنان التشادي راي كيم برصاصة خلال احتجاجات نجامينا، ونقل على إثر ذلك إلى المستشفى.

وفي المقابل، أكد المدعي العام في العاصمة لوكالة “فرانس برس”، أن امرأة  توفيت في وقت كانت الشرطة تفرق تجمعات معارضة للمجلس العسكري.
وكانت وزارة الأمن العام أعلنت، مساء الاثنين، حظر المسيرات والتظاهرات غير المصرح بها خشية ما قالت إنه إخلال بالنظام العام.
وتعاني تشاد حالة من عدم الاستقرار عقب مقتل الرئيس إدريس ديبي خلال مواجهات مع متمردين شمال البلاد وأعلن الجيش وقف العمل بالدستور وتعيين مجلس عسكري انتقالي يقوده نجل الرئيس.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=989489

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة