معارك ضارية في غزة والمقاومة تتصدى للجيش الإسرائيلي

معارك ضارية في غزة والمقاومة تتصدى للجيش الإسرائيلي

دارت اشتباكات عنيفة، منذ فجر أمس، في مناطق عديدة في جنوب مدينة غزة، حيث توغلت عشرات الدبابات الإسرائيلية بمساندة من الطيران من محورين.

أكّد شهود عيان أن ارتالا من الدبابات توغلت في منطقتي الشيخ عجلين وتل الهوى في جنوب غرب المدينة وسط اشتباكات عنيفة جدا.

وأضافوا أن “عشرات الانفجارات هزت المنطقة حيث أطلقت الطائرات الإسرائيلية عددا من الصواريخ أيضا”.

وذكر الشهود أن “قوة خاصة إسرائيلية تسللت إلى منطقة تل الهوى وجرت اشتباكات مع مقاتلين فلسطينيين قبل أن تدخل أرتال من الدبابات”.

كما توغلت قوة إسرائيلية مدعومة بعشرات الآليات المدرعة في داخل حي الزيتون من الناحية الغربية الجنوبية. وتشهد المنطقة معارك عنيفة مع مقاتلين فلسطينيين.

وقالت مصادر طبية فلسطينية أن شخصا على الأقل قتل في حي الزيتون. وفي حي رضوان قال شهود عيان أن ثلاثة أشخاص جرحوا خلال تدمير منزلهم بغارة جوية.

وأوضح الشهود أن وحدات إسرائيلية دخلت  منتصف ليلة الاثنين إلى الثلاثاء إلى تل الهوى بجنوب مدينة غزة، حيث تعرضت لنيران قناصة قبل أن تحصل على دعم جوي.

من جانبها، أعلنت كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس أنها دمرت دبابتين إسرائيليتين في حي الزيتون وقتلت عددا من الجنود الصهاينة في بلدة الخزاعة ولكن الجيش الاسرائيلي حاول نفي هذه المعلومات.

وفي شمال قطاع غزة، وقعت اشتباكات مماثلة في شرق جباليا وغرب بلدة بيت لاهيا في شمال قطاع غزة، ونقلت تقارير إعلامية عن شهود عيان ما مفاده أن “زوارق حربية إسرائيلية أطلقت أيضا قذائف على جباليا وبيت لاهيا”.

وشن الطيران الحربي الاسرائيلي غارة استهدفت منزلا لعائلة فلسطينية في حي الشيخ رضوان في شمال مدينة غزة، حيث أصيب ثلاثة مدنيين، بحسب مصدر طبي وشهود عيان.

كذلك نفّذ الطيران الحربي عدة غارات جوية على منطقة الشريط الحدودي بين قطاع غزة ومصر حيث تنتشر مئات الأنفاق.

وأعلنت “كتائب القسام إنها فجرت ثلاث عبوات ناسفة وأطلقت 13 قذيفة “أر.بي. جي”، وخاضت اشتباكات ضد القوات المتوغلة في محيط الشاطئ وتل الهوى والصبرة.

وقالت ألوية الناصر صلاح الدين، الذراع المسلح للجان المقاومة الشعبية، إنها تمكنت من إعطاب دبابة إسرائيلية بعد استهدافها بقذيفة “أر.بي.جي”، وإطلاق أربع قذائف هاون من العيار الثقيل على تجمعات لجنود إسرائيليين قرب كلية المجتمع جنوب غرب غزة.  من جهتها، أعلنت “سرايا القدس” الذراع المسلح لحركة الجهاد الإسلامي عن خوض اشتباكات وإطلاق قذائف باتجاه القوات الإسرائيلية.

واعترفت بيانات صادرة عن الناطق العسكري الإسرائيلي، صباح أمس، أن 11 جنديا إسرائيليا أصيبوا في معارك في قطاع غزة وعملية إطلاق نار في الضفة الغربية خلال الليلة الماضية. وقال الناطق العسكري إن جراح أحد الجنود خطيرة وجراح جندي آخر متوسطة فيما جاءت جراح ستة جنود طفيفة.

وحسب مزاعم إسرائيل، فإن حصيلة الجنود الإسرائيليين الجرحى في قطاع غزة ارتفعت منذ بدء العملية العسكرية البرية إلى 143 جريحا فيما عدد الجنود القتلى 9 جنود.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة