معارك ضارية في غزة والمقاومة ترسم ملاحم في البطولة

معارك ضارية في غزة والمقاومة ترسم ملاحم في البطولة

ارتفع عدد شهداء العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة في يومه الـ15 إلى 824 والجرحى إلى أكثر من 3350، نصفهم من الأطفال والنساء، إثر سقوط أكثر من عشرين شهيدا في القصف الإسرائيلي الذي استمر طوال يوم أمس تقريبا

  • ميدانيا، دارت معارك عنيفة على عدة محاور، أطلقت المقاومة خلالها دفعات من الصواريخ على بلدات إسرائيلية، فأوقعت ثلاث إصابات في عسقلان، كما أعلنت فصائل للمقاومة قتل وجرح عدد من جنود الاحتلال في هجمات وعمليات قنص.  وقد شهدت بداية يوم أمس سقوط ثمانية شهداء من عائلة واحدة، إثر سقوط قذيفة مدفعية على منزلهم بمخيم جباليا للاجئين، وذلك في إطار القصف المدفعي المكثف والعشوائي الذي شهدته المنطقة. وسبق هذا القصف سقوط شهيدين اثنين في غارة جوية على منطقة السلاطين في بلدة بيت لاهيا، وتحدثت المصادر الطبية الفلسطينية عن عدد من الجرحى خاصة من الأطفال في مناطق القصف تسعى طواقم الإسعاف لانتشالهم.  وأشار المدير العام للإسعاف والطوارئ في غزة إلى سقوط شهيد وثلاثة جرحى في قصف استهدف سيارة، إضافة إلى ثلاثة شهداء في منطقة القرارة وشهيدين آخرين في ”خان يونس” جنوبي قطاع غزة، وشهيد في معسكر الشاطئ بغزة.  كما أصيب أربعة فلسطينيين من عائلة واحدة، من بينهم طفلة في قصف لمنزلهم في حي الشيخ رضوان شمال غزة، وتعرض منزل الصحفي الفلسطيني، سمير خليفة الذي يعمل مراسلا للتلفزيون السوداني لقصف بقذائف الدبابات الإسرائيلية التي تتمركز في حي الزيتون شرقي مدينة غزة. وفي منطقة ”التوأم” على المشارف الشمالية الغربية لمدينة غزة، دارت معارك شرسة، بعدما تقدم الجنود الإسرائيليون في اتجاه منطقة السودانية. وقالت تقارير صحافية إن اشتباكات متقطعة ما زالت تدور في المنطقة التي شهدت مواجهات عنيفة الليلة ما قبل الماضية وفجر أمس تخللها قصف جوي مكثف استهدف أحدها محطة وقود.  وأوضحت التقارير أن المقاومة ما زالت تتصدى لمحاولة التوغل الإسرائيلية رغم أن الاشتباكات العنيفة خفت حدتها، مشيرا إلى أن الجنود الإسرائيليين ربما يحاولون جر المقاومين إلى مناطق مفتوحة تُسهل استهدافهم. وفي حي الزيتون، تصدت المقاومة لمحاولات تقدم إسرائيلية اتجاه المناطق السكنية من الشريط الذي سيطر عليه جنود الاحتلال، فيما كان يعرف بمستوطنة نتساريم. وبالتزامن مع الاشتباكات العنيفة الدائرة في محيط غزة، اندلعت مواجهات في المنطقتين المحيطتين بمعبري ”كيسوفيم” و”صوفا” جنوبي القطاع، وشهدت المنطقتان توغلين محدودين لعدد من الآليات والجرافات الإسرائيلية وسط إطلاق نار مكثف. كما قصفت الطائرات الحربية الشريط الحدودي في رفح.

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة