معالجة موضوع تسيير المال العام في الجزائر تسير في الاتجاه الصحيح

معالجة موضوع تسيير المال العام في الجزائر تسير في الاتجاه الصحيح

أكد رئيس مجلس الأمة السيد عبد القادر بن صالح اليوم الثلاثاء بالجزائر أن المعالجة التي يتم بواسطتها التعاطي مع موضوع تسيير المال العام وترشيد النفقات في الوقت الراهن هي معالجة “تسير في الاتجاه الصحيح”.

وأوضح السيد بن صالح بمناسبة اختتام الدورة الخريفية للبرلمان لسنة 2009 أن المعالجة التي يتم بواسطتها التعاطي مع موضوع معالجة الأخبار التي عمت بلادنا هذه الأيام والمتعلقة بموضوع الشفافية في تسيير المال العام وترشيد النفقات “تسير في الاتجاه الصحيح” ودون إصدار الأحكام المسبقة أو المواقف النهائية عن هذه الأخبار دعا رئيس المجلس في هذا الصدد “إلى ترك العدالة تقوم بدورها”.

وتوقف بن صالح من جهة أخرى عند الحدث الرياضي الهام الذي ميز الساحة الوطنية هذه الأيام وهو مشاركة الفريق الوطني لكرة القدم في نهائيات كاس إفريقيا حيث اغتنم الفرصة ليهنئ أفراد الفريق على “أدائه الجيد على الرغم من قساوة الظروف التي وضع فيها في بعض محطات المسيرة”.

كما تمنى رئيس المجلس للفريق الوطني أن يذهب بعيدا في كأس العالم بجنوب إفريقيا ويحقق مزيدا من النجاح والتألق بفضل دعم الدولة له وكذا مساندة كافة الجزائريين والجزائريات.

وبخصوص مسألة التجديد التي عرفتها عضوية مجلس الأمة في المدة الأخيرة قال السيد بن صالح بأن هذه العضوية “بقدر ما هي مدعاة للاعتزاز فهي مسؤولية وضعت على عاتق الأعضاء الجدد” داعيا إياهم بالمناسبة إلى تحمل مسؤوليتهم الجديدة بكل أمانة”.

وأشار في هذا السياق مخاطبا الأعضاء الجدد بأن الأصوات “التي تحصلتم عيها هي في الواقع ثقة مشروطة وعقد أخلاقي غير مكتوب يلزمكم أدبيا بالعمل بصدق على تجسيد تطلعات ناخبيكم وقبلهم المواطنين الذين ينتظرون منكم أن تبقوا أوفياء لهم”كما تطرق نفس المسؤول في كلمته إلى أداء مجلس الأمة خلال الفترة الماضية في إطار دوره الرقابي حيث أكد بأنه قام بنشاط “معتبر” تمت أثنائه مساءلة الحكومة في العديد من الميادين من خلال الجلسات العامة و تنظيم خرجات تفقدية واستطلاعية شملت ولايات مختلفة وتحرت وضعية قطاعات عديدة.

وفي هذا المجال أكد رئيس المجلس أهمية هذه الخرجات “لم تكن للمعاينة والمحاسبة بقدر ما كانت ترمي أيضا إلى ربط الصلة مع المواطن وتعزيز روح التعاون والتكامل ما بين الهيئتين التنفيذية والتشريعية” وشدد بالمناسبة على أن هذا الخيار “يأتي خاصة ليؤكد أن المصادقة على القوانين لا تعني نهاية المهمة بل تعني خاصة مرافقة الحكومة في تنفيذ مضمون القوانين التي صادق عليها أعضاء المجلس”.

وفي معرض حديثه عن مسيرة هيئته التي كانت “حافلة” بالنشاطات و”غنية” بالنتائج قال السيد بن صالح أن مجلس الأمة “ساهم في تحقيق هذه المسيرة حيث زود من خلالها البلاد برصيد تشريعي هام عزز الموجود من القوانين السارية المفعول والناظمة لعمل الدولة وأتى بأخرى ساهمت في إثراء المنظومة القانونية متنت أسس دولة الحق والقانون وقوت من نهج الممارسة الديمقراطية ومبادئ الحكم الراشد”.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة