معسكر: اكتظاظ، مدارس مغلقة ووجبات غذائية تنقل للمتمدرسين في جرارات لرفع القمامة

معسكر: اكتظاظ، مدارس مغلقة ووجبات غذائية تنقل للمتمدرسين في جرارات لرفع القمامة

كشف التقرير الذي أعدته لجنة التجهيز والمالية للمجلس الشعبي الولائي لمعسكر أن الوجبات الغذائية تنقل لأطفال المدارس بواسطة الجرارات المخصصة لرفع القمامات،

بالإضافة إلى وجود عدة مدارس مغلقة لأسباب تبقى مجهولة خصوصا بالمناطق المنعزلة من ضمنها مدرسة قرية الزاوية ببلدية عين أفكان ودرسة دوار سيدي محمد بن يحي ببلدية مطمور. وأشار التقرير الذي عرضته اللجنة أمام الدورة العادية الأولى للمجلس الشعبي الولائي إلى عدة نقائص لا تعد ولا تحصى أهمها ما يتعلق بالمدارس الابتدائية، حيث تنعدم المطاعم المدرسية ببعض المدارس بالمناطق النائية وإن وجدت فهي تنقصها التجهيزات، أضف إلى ذلك انعدام النقل المدرسي ببعض البلديات، كما أن أغلب المدارس هشة بنيت منذ الاستعمار أضحت تشكل خطرا على التلاميذ تحتاج إلى ترميمات، ناهيك عن خطورة  مادة الأميونت بالبنايات الجاهزة للأقسام، زيادة على ذلك عامل اكتظاظ التلاميذ ونقص التهيئة داخل المدارس، كما تنعدم دورة المياه في البعض منها لاسيما بمدرسة بني عطة ومدرسة أولاد قاسم المتواجدتين ببلدية عين فراح. ولم يتوان أعضاء اللجنة من خلال التقرير المقدم أمام دورة المجلس، في توجيه انتقادات لاذعة للجهات المعنية بخصوص جملة النقائص المسجلة عبر الزيارات الميدانية التي قادت الأعضاء على مستوى مختلف المنشآت، نخص بالذكر انعدام تعبيد طرقات الأحياء وكذا انعدام التهيئة العمرانية بداخلها مع النقص الكبير  المسجل في  المساحات الخضراء ورمي النفايات بصفة عشوائية، الأمر الذي أدى إلى تعطيل قنوات صرف المياه القذرة، انعدام الحواجز الأمنية الخاصة بالسكك الحديدية التي أنجزت عنها عدة حوادث خصوصا بمدينة زهانة مرورا بالمياه القذرة بوسط الأراضي الفلاحية، ضعف وقلة الإنتاج الفلاحي بسبب عدم تنقية السدود من الأوحال وعدة مشاريع مسجلة لم تنجز بعد لأسباب تبقى مجهولة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة