معظم الفنانين صوتوا على مترشح و احد

الفنان الجزائري كباقي

 المواطنين، معظمه توجه إلى مكاتب الاقتراع يوم 9 أفريل لاختيار المترشح الذي يرونه مناسبا لتحمل مسؤولية قصر المرادية، وقد تحدثت “النهار” مع عدد من الفنانين لمعرفة آراءهم وتطلعاتهم، حول الانتخابات، فكان ردهم كالتالي.

المطرب حميدو: أكيد انتخبت لأنه حق قبل أن يكون واجب

رد المطرب العاصمي حميدو عن سؤال يتعلق بالانتخابات؛ بأنه سعيد جدا بالتوجه إلى مكاتب الاقتراع،  هو وعائلته لإعطاء صوته للرجل الذي يراه مناسبا لإخراج البلاد من الأزمات التي مازالت تتخبط فيها، التصويت سلوك حضاري ويجب ممارسته، لأنه حق قبل أن يكون واجب.

الشاب توفيق: دعوت كل شباب باب الواد للتصويت معي

رفقة مجموعة كبيرة من شباب الحي، توجه الشاب توفيق الذي قال أنه اغتنم فرصة حب الشناوة له، ليحثهم على التوجه إلى مكاتب التصويت للإدلاء بآرائهم لاختيار الرجل أو المرأة المناسبة للرئاسات، وقال توفيق أنه وجد كل التسهيلات والظروف الملائمة لذلك، كما ساهمت في تحسيس المواطنين بأهمية التصويت، وكان أعضاء من فريق المولودية العاصمية، قد شاركوا الشاب توفيق في عملية التحسيس.

المطربة نادية بن يوسف: أكيد نروح “نفوط”

في اتصالنا بالمطربة نادية بن يوسف، لمعرفة رد فعلها حول الانتخابات الرئاسية، وجدناها في  المدرسة في القبة تؤدي واجبها الوطني، وأكدت لنا أنها ستعطي صوتها للرجل الذي تراه مناسبا، خاصة وأن نتائج أعماله واضحة للعيان، وقالت في اتصال لـ”النهار” معها: “أنا أكيد نروح “نفوط” لأن مستقبل أبنائي في اللعب”.

الممثلة جميلة عراس: “اللي نعر فوا أحسن من اللي ما نعرفوش”

الممثلة جميلة عراس قالت أنها كانت من بين الأوائل الذين توجهوا إلى مكاتب الاقتراع للإدلاء بصوتها، وكانت تنتظر هذا الموعد بشغف كبير، كما ألحت على أفراد عائلتها للتصويت، واختيار الشخص المناسب، وقد صوتت الممثلة في عين طاية أين كانت كل الظروف مناسبة.

المطربة فلة عبابسة :”عدت من بيروت من أجل التصويت”

أما سلطانة الطرب التي اتصلت بها “النهار”،  وقالت  أنها قطعت كل نشاطاتها في بيروت، أين كانت تتواجد لتصوير كليبات من ألبومها الخليجي الجديد، ودخلت إلى الجزائر من أجل التصويت، حيث توجهت إلى مدرسة ببئر خادم أين تقيم للإدلاء بصوتها للشخص الذي تجد فيه المواصفات الازمة لقيادة البلاد.

الممثلة فريدة صابونجي : أتمنى الخير والصحة للبلاد

قالت الممثلة القديرة فريدة صابونجي، في اتصال لـ”النهار”بها، أنها توجهت إلى مكاتب الاقتراع، وأعطت صوتها للإنسان التي أعاد للجزائر هيبتها و مكانتها في العالم، ورفضت التعليق على أي مترشح.

الشاب أنور: لا أدري إذا كنت سأصوت أو لا

في اتصال لـ”النهار” مع الشاب أنور الذي تضاربت حوله الآراء في المدة الأخيرة، فيما يخص اعتزاله الغناء وتوجهه إلى الأناشيد، قال أنه لا يدري إذا كان  سيصوت أم لا، ولم يتخذ القرار بعد بحكم انشغالاته وتنقلاته الكثيرة.

المطربة زكية محمد صوت في حسين داي وكان الإقبال كبيرا جدا

قالت المطربة زكية محمد، أن أول شيء قامت به يوم 9 أفريل، هو التوجه رفقة أولادها نائلة ونور إلى مكاتب التصويت بحسين داي، لتغرس فيهم روح الوطنية، وكما هو معروف عن زكية، اغتنمت تواجدها وشعبيتها في حيها لتحث المواطنين على التوجه إلى مكاتب التصويت، أين اعتبرها الكثير عاملة في مكاتب التصويت بسبب الحيوية الكبيرة التي أحدثتها داخل المكاتب.

حميد عاشوري أنا أول واحد صوت في “لاقلاسيار” to be or not to be

 رد الممثل حميد عاشوري عن سؤال “النهار”، والمتعلق بالانتخابات الرئاسية أنه كان أول واحد يصوت في حيه “بلاقلاسيار” بمدرسة محمد سعداوي  بباش جراح، لكون الفنان قدوة يجب أن يكون المثل الأعلى، وقد أثر وجوده في المواطنين الذين توجهوا مباشرة إلى مكاتب التصويت، بعدما شاهدوا حميد داخل المدرسة، والذي أعطى نكهة خاصة للانتخابات. وقال حميد أن الانتخابات سلوك حضاري، والذي يمتنع عن الإدلاء بصوته يعتبر إنسان ميت وختم كلامه بقولة “to be or not to be “، يجب أن تكون مساهما في تطوير هذا البلد.

البرلمانية زهية بن عروس: سعيدة لأن ابنتي صوتت لأول مرة

البرلمانية زهية بن عروس، قالت أنها سعيدة جدا بالنتائج المسجلة في المكاتب التي توجهت إليها، والتي زادت عن انتخابات 2004، أما فيما يخصها، قالت أنها سعيدة جدا لكون ابنتها منال صوتت لأول مرة معها في سطاوالي، أين صوتت زهية مع والدتها التي ترافقها في كل الخرجات.

المطربة وهيبة مهدي: صوت مع بناتي لأنه واجب مقدس

“لا يهم على من نصوت، بقدر ما يهم من هو الشخص الذي سيعمل على تحسين وضع الجزائر والمواطن الجزائري، وصورة الجزائر في الخارج خاصة، والتوجه خاصة إلى مكاتب التصويت والمشاركة ولو بوضع ورقة بيضاء”، هكذا ردت المطربة وهيبة مهدي التي اتصلت بها “النهار” لمعرفة رأيها في الانتخابات، وعرفت أنها توجهت منذ الساعات الأولى إلى مكاتب التصويت هي وبناتها إيناس ونهاد للمشاركة في الانتخابات، خاصة وأن بناتها تصوتن لأول مرة.

المطربة نعيمة دزيرية: أديت واجبي الوطني وأحتفظ برأيي لنفسي

قالت شيخه الحوزي المطربة المحبوبة نعيمة دزيرية، أنها أدت واجبها الوطني  بمدرسة بالقبة، مثلها مثل  كل المواطنين، لكنها تحتفظ برأيها فيما يخص الانتخابات، والشخص الذي منحته ثقتها وصوتها، والمهم أنها مارست واجبها الوطني، وتحث كل المواطنين على التحلي بروح  المسؤولية.

أما الملاحظة التي سجلناها عند اتصالنا بعدد كبير من الممثلين والمطربين هي أننا وجدناهم نائمين، ومعظم هواتفهم النقالة مغلقة، أو خارج مجال التغطية، وكأن ما يجري في البلاد لا يعنيهم.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة