معكم إلى بر الآمان

معكم إلى بر الآمان

إلى خ/ المدية

من غير المعقول أن تواصلي العيش في هذا الألم، بل عليك أن تستعيني بأهلك ليساعدوك على الأقل

فيما يتعلق بمستوى المعيشة، لأنّ الإستمرار في وضعك هذا سيدمرك نفسيا وصحيا.

 

 

إلى مروان / العاصمة:

الحل يكمن في ترك رفاق السّوء والبحث عن رفاق جدد لا يوردونك موارد التهلكة، فالصاحب ساحب كما يقولون، وله تأثير كبير على صاحبه فابتعد عن تلك الزمرة الفاسدة لتنجو بنفسك.

 

إلى صليحة / بسكرة:

 

أشكر لك مشاعرك الراقية تجاه صفحةقلوب حائرة، غير أنّني لا أستطيع نشر قصتك لمخالفتها طبيعة الصفحة.

 ردت نور


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة