معكم إلى بر الأمان

معكم إلى بر الأمان

إلى نسيم/الشلف :

لا تجعل هذا الأمر محور اهتمامك، فإذا فعلت ستنسى الموجود وتبحث عن المفقود، فهذه مهمة الشيطان الذي يلهينا دائما عن النعم، أمّا بالنسبة لزوجتك، يجدر بك أن تُعالج الأمر  بالحكمة والروية، لا بالمشاكل والخلافات، التي من شأنها أن تفتح عليك أبواب يصعب غلقها إلى حد بعيد،  مما يؤدي بالعلاقة الزوجية الى الاضطراب، كما أشد انتباهك إلى ضرورة تفقّد أحوال أولادك وألا تترك المسؤولية لزوجتك فحسب.

إلى سمية/ تيزي وزو:

درّبي نفسك على الدفاع عنها بأسلوب أكثر هدوء، بعيدا عن الصراخ والتّهور، فهذه الطريقة لا تجدي نفعا، ومن شأنها أن تُفقدك احترام ومحبّة الناس، لا تقضي على أنوثتك وكوني امرأة رصينة، فالمؤمن هو من يتمالك نفسه عند الغضب، ومن يمتثل لوصية النبي الكريم صلى الله عليه وسلم، الذي قال لا تغضب لا تُغضب، أمّا الاختلاف في الرأي فإنّه لا يفسد للودّ قضية.

إلى  شريف/ العاصمة

 

الفتاة لم تفعل ما يعيبها، لقد كانت صريحة، دعها وشأنها، اختارت لنفسها طريقا يناسبها، وعليك أن تفعل الشيء نفسه، اسأل الله عز وجل أن يعينك على أمرك، إنّه ولي ذلك والقادر عليه.           

ردت نور


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة