مـاذا قــالــوا عـن الـصـــدمـة

مـاذا قــالــوا عـن الـصـــدمـة

 

 

 

 

 

عنتر يحيى: ”شيء مؤلم للغاية أن تخسر بهذه الطريقة”

لم يهضم قائد المنتخب الجزائري عنتر يحيى الهزيمة التي مُني بها منتخب بلاده أمس أمام المنتخب الأمريكي في اللمواجهة التي جمعت الفريقين في إطار الجولة الثالثة من المجموعة الثالثة واصفا إياها بالقاسية، خاصة وانها جاءت في الوقت القاتل من المواجهة، حيث قال في هذا الصدد:”صراحة كنا قادرين على تحقيق نتيجة ايجابية وتفادي الهزيمة لو كانت الفعالية حاضرة أمام المرمى، اضافة الى عامل الحظ الغائب عنا، بدليل الفرص الضائعة التي ضيعناها”.. ”المباراة عموما عرفت شوطين مغايرين بالنسبة لأداء ومردود التشكيلة الوطنية، فقد لعبنا جيدا في المرحلة الأولى، وكان بوسعنا فتح مجال التهديف في أكثر من مناسبة، وهو ما يدل أن العناصر الوطنية قامت بمجهودات جبارة عكس الشوط الثاني، أين تراجعنا الى الخلف بطريقة تلقائية في وقت كان من المفروض علينا المواصلة في نفس النسق الهجومي، وهذا ما كفلنا غاليا في اللحظات الأخيرة و التي كنا فيها الأكثر حظا على التسجيل في مرمى المنتخب الامريكي، قبل ان نتلقى هدفا كان بمثابة الضربة القاضية خاصة وانه جاء في الوقت القاتل، وهو شيء صعب تقبله”. وبخصوص الطرد الذي تعرض له اللاعب عنتر يحيى، قال في هذا الشأن: ”في الحقيقية فوجئت لحظة إشهار الحكم البلجيكي للبطاقة الحمراء في وجهي، رغم انني لم أقم بأي تصرف منافيا لقوانين اللعبة، وهذا ما يؤكد مرة أخرى أن الحكم كان متحيزا في جل قراراته التي اتخدها طيلة المواجهة، لكن رغم ذلك، لم يستطع أن يؤثر في معنوياتنا، بدليل اننا قدمنا مباراة في المستوى، وقد شرفنا الكرة الجزائرية والعربية في نفس الوقت”.

بوڤرة: ”من الصعب تقبل الخسارة حينما تأتي في الأنفاس الأخيرة من المباراة ”

قال صخرة دفاع المنتخب الجزائري مجيد بوقرة مباشرة عقب المواجهة التي خاضها أشبال سعدان امس أمام المنتخب الامريكي، بأن الخسارة التي مني بها الخضر بفضل هدف دونوفان في الوقت بدل الضائع، لا يعكس تماما المردود العام الذي قدمته العناصر الوطنية التي ضيّعت مرة أخرى فوزا كان في متناولها، لو عرف عناصر الهجوم كيف يجسدون الفرص العديدة التي اتيحت لهم، حيث قال:”أنا جد متأسف لأننا لم نتمكن من تحقيق فوز أو إنجاز إن صح التعبير، كنا قادرين على تحقيقه لو عرفنا كيف نتفاوض في الأمتار الأخيرة من مرمى المنافس الذي فضّل الركون في الخلف في المرحلة الاولى على المغامرة، وهو الشيء الذي لم نحسن استغلاله لصالحنا. وفي المرحلة الثانية المنتخب الامريكي غيّر من خطته التكتيكية، حيث بادر أكثر في الهجوم، ورغم ذلك بقينا صامدين ولكن عندما لا تسجل، فإنك ستقبل أهدافاً”. وأضاف بوڤرة  الذي اكد مرة اخرى بأن زملاءه في الهجوم فشلوا في تحويل الفرص إلى أهداف…”حاولنا أن نعود في المباراة وكان علينا أن نسجل هدفاً، ولكن في النهاية، لن نفلح في ذلك، كان علينا أن نهاجم وعندما لا تسجل فإنك ستقبل أهدافاً، لقد لعبنا مباراة كبيرة في الدفاع ولكن الهجوم لم يتمكن من التسجيل، أرجو من المشجعين أن يبقوا معنا وأن يعلموا بأن مستقبلا جيدا ينتظرنا”.      

قديورة:”لو لعبنا الهجوم منذ البداية لما انهزمنا في النهاية بهذه الطريقة”

أوضح المدافع الجزائري عدلان قديورة، أن الخسارة التي تعرض لها منتخب بلاده ضد الولايات المتحدة الأمريكية لا تنقص أبداً من قيمة منتخب الجزائر، مشيراً إلى أن الفريق بأجمعه خرج من الميدان مرفوع الرأس، وأنه سيتعلم من هذه الهزائم في المستقبل، مشيرا في نفس الوقت بأن غياب النزعة الهجومية لدى بعض اللاعبين مند بداية اللقاء، كانت وراء هدا الانهزام المفاجئ حيث قال ”نعم كنا نستطيع تسجيل الأهداف وأعتقد أن مثل هذه المباريات جيدة للمستقبل وهي تفيد اللاعبين، ولهذا علينا أن نعرف كيف نتعامل مع هذه الخسائر، رغم أننا كنا قادرين على تحقيق أفضل من هذه النتائج المسجلة، لو عرفنا كيف نحسن التفاوض في المواجهة الاولى والتي احترمنا فيها سلوفينيا أكثر من اللازم ولحسن الحظ، فاننا عرفنا كيف نتدارك الهزمية أمام انجلترا ولكن عدنا مرة اخرى لارتكاب نفس الخطاء حنيما غابت النزعة الهجومية مند بداية المباراة أمام المنتخب الامريكي الذي بدأ اللقاء مرتبكا لو عرفنا كيف نستغل دلك قبل ان يسرتجع ثفته في المرحلة التانية و يحسم النتيجة لصالحه و باي طريقة، أعتقد أن الجميع يرى بأن الخروج مخيب للأمال ولكننا خرجنا ورؤوسنا مرفوعة وهدا شيء مهم لان هدفنا في البداية كان تشريف كرة القدم الجزائرية والعربية على حد سواء”.

مهدي لحسن: ”أتمنى أن يبقى سعدان على رأس العارضة الفنية للخضر”

قال وسط ميدان المنتخب الجزائري مهدي لحسن في تصريح ادلى به مباشرة بعد نهاية المواجهة التي جمعت منتخب بلاده بالنتخب الامريكي الذي حسم نتيجة اللقاء والتي اقتطف من خلالها تاشيرة التاهل الى الدور الثاني في الوقت البدل الضائع بأن المنتخب الجزائري أظهر امكانيات امام منافس وصفه بالعملاق حيت قال ”أعلم جيدا أن الخسارة التي تعني الاقصاء شيئ مؤلم خاصة وأن دلك جاء في الوقت البدل الضائع من المواجهة التي أثبتنا من خلالها مرة أخرة أن المنتخب الجزائري فريق يملك سلاح القوة والعزيمة”، وأضاف لحسن بانه مع مرور الوقت والاستقرار المستمر لطاقم الفني بامكان الخضر تكوين فريق تنافسي على المدى القصير قائلا ”يجب على المسوؤلين الحفاظ على نفس المجموعة اضافة الى الطاقم الفني الدي قام بمجهودات كبيرة قبل خوض هدا الرهان العالمي الدي اعتبره مفيدا” .

كريم زياني: ”كنا قادرين على المرور إلى الدور الثاني لولا تضييعنا لنقاط سلوفينيا”

أوضح كريم زياني بأن منتخب بلاده أظهر إمكانيات جيدة خلال كأس العالم مشيراً إلى أنه كان بإمكانه التأهل إلى الدور الثاني لو عرفنا كيف نسير المباراة الاولى والتي ضيعها اشبال سعدان بطريقة ساذجة حيث قال ”أظهرنا في بداية المونديال أن لدينا إمكانيات جيدة وكان بامكاننا التأهل الى الدور الثاني ولكن هذه كرة القدم يجب تقبلها كما هي”، وأضاف زياني ”المشاركة في مونديال كانت حلما بالنسبة لكثير من اللاعبين في المنتخب الجزائري وهو الامر الذي جعل كامل العناصر الوطنية تلعب من أجل مصلحة الفريق واتمنى فقط أن تتواصل هده العزيمة والارادة في المناسبات المقبلة وأملي حاليا هو أن نتأهل لكأس إفريقيا ولكأس العالم القادمة”.                                            

حسان يبدة: ”خسرنا المونديال ولكن ربحنا حارسا اسمه مبولحي”

رغم الخسراة القاسية التي مني بها اشبال رابح سعدان في الانفاس الاخيرة من المواجهة التي جمعت زملاء عنتر يحيى بالمنتخب الامريكي الا أن حسان يبدة لم يتأثر كتيرا بهذا الخروج المبكر من منافسات كأس العالم طالما أن المجموعة ادت ما عليها في المقابلات الثلاثة التي خاضها الخضر مشيرا أن المهم انهم تمكنوا من ربح فريق سيكون له شأن كبيرة في المواعيد المقبلة كما أشاد بالمناسبة بالحارس مبولحي الذي اعتبره بمثابة اكتشاف الدورة بالنسبة للمنتخب الجزائري.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة