مــنــاد : الفريق كبير و تبقى الكلمة الأخيرة للاعبيــن

مــنــاد : الفريق كبير و تبقى الكلمة الأخيرة للاعبيــن

أجمع المتتبعون لفريق شبيبة بجاية أن هذا الأخير أصبح كبير منذ تولي المدرب جمال مناد تسيير أموره و الإشراف على حظوظه,حيث أعطى له دعما قويا مما جعل الأنصار يأملون أن يحقق

فريقهم نتـائج ايجابيـة في مختلف المنافسات الرسمية كانت في البطولة الوطنية , في كأس الجمهورية أو في نهائي كأس شمال إفريقيا للأندية الحائزة على الكؤوس و عليه فان الجميع في عاصمة الحماديين أصبح يتابع تحركات هذا الفريق و يشجعه دوما حتى يبقى يحافظ على قوته،وسمعته وشعبيته كونه كسب قلوب الآلاف من الأنصار و المشجعين وقد تزداد شهرته هذا الأسبوع خاصة إذا تمكن من انتزاع أول لقب إفريقي المتمثل في كاس شمـال الترجي إفريقيا في لقاء سيجمعه هذا الثلاثاء في ملعب “رادس” أمام التونسي.

 التحضيرات كانت مكثفة طيلة الأسبوع.

عرفت تشكيلة شبيبة بجاية  تحضيرات مكثفة طيلة أيام الأسبوع ،حيث أجرى الفريق ازيد من 10 حصص تدربية و نفذ المدرب جمال منــــــاد البرنامج العملي الذي أعده خصيصا للمواجهة الافريقية و ركز في عمله على مختلف الجوانب منها الفنية، البدنية و البسيكولوجية و قد استفاد اللاعبين من الحصص التدربية رغم أنها كانت شاقة و متعبة و تجنبت أغلبية العناصر تعرضها للإصابات كون أن ذلك سيحرمها من اللقـاء النهائي و حسب ما علمناه فان التحضيرات المذكورة جرت في ظروف  ملائمـة و مريحة حيص ساد التفاهم و الانضباط  بين كل الأطراف من الطاقم الفني ، اللاعبين و مجموعة من الأنصار .

 رغم تعرضهما للإصابات بلطرش و مقاتلي ضمن التشكيلة الرسمية.

كشف مصدر عليم بامور شبيبة بجاية ” للنهار” أن الثنـــــائي  مقاتلي و مولود بلطرش يوجدان ضمن التعداد الرسمي للفريق الذي سيشار ك في اللقاء النهائي أمام الترجي التونسي  و قد اتخذ المدرب مناد  قراره هذا كونه أصبح في أمس الحاجة لخدمات  العنصرين المذكورين  رغــم تعرضهما لإصابات خفيفة و علمنا ان مقاتلي شارك في الحصة التدريبية

التي أجراها الفريق أول أمس بملعب الوحدة المغاربية و بهذا يكون قد تعافى من الام الذي كان يعاني منه على مستوى الركبة و نفس الشـئ بالنسبة لمولود بلطرش الذي واصل علاجه على مستوى الفخض لكن أموره تحسنت بشكل طبيعي.

وفد يتكون من 35 عضوا يغادر اليوم بجاية في إتجاه تونس.

مثلما كان مبرمجا سيغادر صبيحة اليوم فريق شبيبة بجاية عاصمة الحماديين في اتجاه ملعب ” رادس ” بتونس على متن طائرة تابعة للخطوط الجوية الجزائرية  بوفد يتراسه زهير طياب يتكون من 35 عضوا منهم 20 لاعبا و سيرافق  الوفد البجاوي بعض المدعويين و الأنصار الذين قبلوا دفع مصاريف الرحلة الى تونس و المقدرة بـ 3  ملايين سنتيم. و عليه ستستقر التشكيلة البجاوية في احدي الفنادق القريبة للملعب المذكور و في صبيحة يوم الاثنين ستجرى فيه أول حصة تدريبة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة