مفاجأة مهرجان برلين السينمائي: فيلم إيراني عن المثليين جنسيا

شهد اليوم الثاني من مهرجان برلين السينمائي الدولي الـ 58 عرض الفيلم الإيراني Be Like Others”” “أن تكون مثل الآخرين” الذي يحكي تفاصيل حياة ثلاثة شبان إيرانيين من مثيلي الجنس قرروا تحويل جنسهم.

ويصور الفيلم بجرأة غير مسبوقة في سينما العالم الإسلامي تفاصيل حياة ثلاثة شباب قاموا بتحويل جنسهم في إيران، ويرصد آراء هؤلاء الشباب وعائلاتهم بكل عفوية حيث اعتمدت مخرجة الفيلم “تاناز إشاغيان” على اللقطات الطويلة و التصوير المستمر لتكون تصريحات هؤلاء الشباب أكثر عفوية. كما أتاحت المخرجة الفرصة لعائلات هؤلاء الشباب الإدلاء بآرائهم حول الحياة الجديدة لفلذات أكبادهم مثلما هو الحال أم “أنوش” التي ترفض الوضع الحالي لابنها و تقول ” كنت أريد أن يكون ابني رجلا فعليا كما و ضعته للحياة “.
ورصد الفيلم كذلك جانب من حياة “علي عسكر” الشاب الذي تحول إلى فتاة
تعيش وحيدة وتعتمد في مصدر دخلها على بيع جسدها تحت بند الزواج المؤقت لساعات، و صرح أنه كان يفضل أن يبقى كما هو، لكنه نفذ هذه العملية كي يستطيع العيش بسلام مادام القانون الإيراني يعدم المثيلين جنسيا. وتعد هذه الظاهرة ليست بالغريبة عن المجتمع الإيراني حيث يسمح بعمليات تبديل الجنس دينيا وقانونيا بعد فتوى”آية الله الخميني” التي تبيح تحويل الجنس للحد من ظاهرة الشذوذ الجنسي. وسجلت “تاناز” أكثر من 50 ساعة، قبل أن تعمل على النسخة النهائية التي وصلت إلى 74 دقيقة .


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة