مفاوضات جزائرية ليبية حول إمكانية الإفراج عن 8 سجناء محكوم عليهم بالإعدام والمؤبد

مفاوضات جزائرية ليبية حول إمكانية الإفراج عن 8 سجناء محكوم عليهم بالإعدام والمؤبد

كشف ممثل المساجين الجزائريين بليبيا أن السلطات الليبية قررت الإفراج عن 53 مسجونا جزائريا من أصل 60 سجينا، مشيرا إلى أن 17 موقوفا غير محكوم عليهم يرجح استفادتهم من الإفراج، خاصة بعد الإعلان عن أسماء 6 من ضمن قائمة المفرج عنهم الـ 13.
وفي السياق ذاته، أكد قاسمي عبد القادر ممثل عائلات المساجين في تصريح هاتفي مع “للنهار ” أنه يوجد مسعى للتفاوض مع السلطات الليبية حول إمكانية الإفراج عن 8 سجناء محكوم عليهم بالإعدام والمؤبد، مؤكدا أن عملية إطلاق سراح 13 مستفيدا من العفو سيكون خلال شهر جويلية المقبل، بالنظر للبطء الذي تشهده الإدارة الليبية في تطبيق الإجراءات القانونية.
وأبرز المتحدث ذاته أن عملية الإفراج عن 47 سجينا جزائريا الذين يقبعون في السجون الليبية ستكون عبر مراحل، موضحا أن عملية الإفراج تزامنت مع زيارة رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، إلى ليبيا في إطار القمة المصغرة حول مشروع الاتحاد من أجل المتوسط، بعد أن أجرى الطرفان مشاورات انفرادية توصلا خلالها إلى حل بشأن تسوية ملف المساجين الجزائريين بليبيا، والعكس بالنسبة للمساجين الليبيين.
وقد وجهت العائلات، أمس، رسالة إلى السلطات المعنية للإسراع في وتيرة الإفراج عن المساجين، مبدية فرحتها بالإجراء المتخذ، إلا أنها استاءت من كون قائمة المستفيدين كلهم من منطقة ايليزي، مطالبين بتحرير كل المساجين دون استثناء.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة