مقابلة الجزائر-زامبيا ستكون في ملعب تشاكر بالبليدة

يواجه الفريق الوطني لكرة القدم يوم 06 سبتمبر المقبل المنتخب الزامبي لحساب اليوم ال04 من تصفيات كأسي إفريقيا و العالم 2010 في المركب الأولمبي مصطفى تشاكر بالبليدة  حسبما علم اليوم السبت لدى الفدرالية الجزائرية لكرة القدم.

و أعلنت الفدرالية الجزائرية لكرة القدم أن المقابلة ضد فريق زامبيا ستجري بملعب تشاكر بالبليدة مؤكدة أن الفريق الوطني سيباشر تربصا بالجزائر إبتداء من 31 أوت الجاري إلى غاية تاريخ المقابلة، و قد تنقل رئيس الفدرالية الجزائرية لكرة القدم السيد محمد راوراوة يوم الجمعة إلى “مدينة الورود” حيث أعلم مديرية الملعب بتعيين ملعب تشاكر لأداء مقابلة العودة بين فريقي الخضر و زامبيا.

و كان من المقرر أن تجري مقابلة الجزائر-زامبيا مبدئيا في ملعب 05 جويلية الذي تم تجديد أرضيته التي لم يستحسنها المدرب الوطني رابح سعدان حسبما نقلته الصحافة الرياضية، إذ يكون المدرب رابح سعدان رفقة عناصر المنتخب الوطني قد قرروا أداء المباراة في ملعب تشاكر لأن بعض اللاعبين اشتكوا من الوضعية السيئة لأرضية ملعب 05 جويلية بعد أدائهم المقابلة الودية ضد فريق الأرغواي (1-0).

و كانت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم قد أبلغت كتابيا الاتحادية الدولية لكرة القدم بشأن هذا التغيير البرنامج بخصوص المقابلة التي ستجمع الفريق الوطني و نظيره الزامبي، و لعبت الجزائر إلى حد الآن جميع مقابلاتها الخاصة بكأسي إفريقيا والعالم بملعب تشاكر بالبليدة حيث فازت بكل اللقاءات.

و تحتل الجزائر حاليا صدارة ترتيب المجموعة الثالثة برصيد سبع نقاط حيث ستستقبل كلا من زامبيا يوم 6 سبتمبر و رواندا يوم 11 أكتوبر بالبليدة قبل ان تنتقل إلى القاهرة لمواجهة المنتخب المصري.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة