مقاول يطعن بائع مواد البناء بخنجر ثم سلّم نفسه

ارتكب أول أمس، ثاني أيام عيد الأضحى مقاول بحي المستشفى ببلدية حجوط بولاية تيبازة، جريمة قتل بعد أن طعن بائع مواد البناء بخنجر على مستوى القلب والرأس، حيث سقط الضحية ميتا بعد الطعنتين، وهذا على خلفية دين معلق بينهما قيمته 8000 دينار فقط، ثم توجه بعدها إلى مركز الأمن الحضري لتسليم نفسه.

أكدت مصادر أمنية موثوقة، أن الضحية (بائع لعتاد البناء ومستلزماته) كان يدين للمقاول بمبلغ 8000 دينار جزائري فقط، إثر خدمة قدّمها له متمثلة في شحن كمية من الرمل إلى ورشة عمله ولم يتقاض عليها مقابلا، وعندما قصد الضحية، عشية أول أمس، المقاول ببيته ليتحصل على أجرته، تطورت المقابلة إلى حد الملاسنات الكلامية التي انتهت بطعنة خنجر من الحجم الكبير، وجّهها له المقاول على مستوى   القلب والرأس أردته قتيلا. القاتل توجّه مباشرة إلى مركز الأمن الحضري، أين أدركته دورية الشرطة قبل الوصول إليهم وأدلى بتصريحاته، حسب مصدر أمني مطلع، على أساس أنه شهّر به عبر صور خليعة عرضت على جهاز الهاتف النّقال وسرّبت للجيران و سكان المدينة. من جهتنا، اتصلنا بمركز الأمن الحضري لمدينة حجّوط لتزويدنا بمعلومات إضافية في عمق ملابسات القضية، إلا أنه لم يدل أي مسؤول بأيّ تصريح أو توضيح يخص خلفيات هذه الجريمة


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة