مقتل أربعة أشخاص و إصابة 31 آخرين يوم أمس

مقتل أربعة أشخاص و إصابة 31 آخرين يوم أمس

كشف عبد السلام حريتي مدير الأمن والدراسة المركزالوطني للأمن والوقاية عبر الطرق أن حوادث السير في الجزائر تسفر سنويا عن خسائر قدرت بنحو 2.5 مليار دولاروقال حريتي في تصريح صحفي إن حجم هذه الخسائر تمّ تحديدها وفق دراسة امتدت لثماني سنوات”، مؤكدة أنّ العامل البشري يتسبب في قرابة 90 % من حوادث المرور في الجزائر.

من جهة أخرى أفاد بيان لقيادة الدرك الوطني أنه تم تسجيل وفاة  أربعة أشخاص و أصيب 31 آخرون بجروح  في حوادث مرور وقعت أمس الثلاثاء ،و أشار ذات البيان إلى تسجيل 15 حادث مرور عبر كامل التراب الوطني من  بينها 3 حوادث أوقعت وفيات و 12 خلفت جرحى بدرجات متفاوتة  كما خلفت هذه الحوادث خسائر مادية هامة ل26 وسيلة نقل من بينها 17 سيارة سياحية و حافلتين و جرارين و 5 دراجات نارية.

و قد سجلت الحوادث المميتة بولايات قالمة ببلدية هيليوبوليس و ام البواقي ببلدية فكيرينة و قسنطينة ببلدية ابن زياد و سجلت الحوادث الجسدية بولايات بسكرة و الطارف (2) والجزائر العاصمة  ومستغانم و ادرار و بجاية و ميلة و جيجل و سكيكدة و خنشلة 1 و أشار البيان إلى أن الأسباب الرئيسية لهذه الحوادث تتمثل في التجاوزات الخطيرة و رفض ترك الأولوية


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة