مقتل إرهابي و القبض على أخر و إسترجاع كلاشينكوف و دراجة نارية و تدمير سبعة كازمات

مقتل إرهابي و القبض على أخر و إسترجاع كلاشينكوف و دراجة نارية و تدمير سبعة كازمات

لازالت عملية

التمشيط التي تقودها قوات الجيش الوطني الشعبي، متواصلة في كل من مناطق بوزقان الواقعة على بعد 05 كلم جنوب عاصمة ولاية تيزي وزو وأزفون، الكائنة على بعد 56 كلم شمالا، لدك معاقل الجماعات الدموية واستنزافها وحسب ماعلمته ”النهار” من مصادر محلية، فإن الجيش قد دمّر سبعة كازمات، أربعة منها بأدغال بوزقان، علما أنها حديثة النشأة، وعلى ما يبدو أن العناصر الدموية قد هجرتها فرارا بجلدها، حيث أنها قد أفرغت تلك المخابئ من محتوياتها. 

كاتيا.ع

القبض على إرهابي وشركة تركية تتلقى تهديدات باختطاف عمالها في ملبو ببجاية

علمت ”النهار” من مصادر موثوقة، أن مصالح أمن ولاية بجاية تلقت معلومات تفيد أن إرهابيا يتواجد حاليا على مستوى وسط مدينة بجاية منذ ما يقارب الأسبوع، مستعملا دراجة نارية في تنقلاته، تزامنا مع التهديدات التي تلقتها الشركة التركية التي تنشط في مجال الأشغال العمومية.وتضيف ذات المراجع، أن الإرهابي استطاع الدخول إلى وسط المدينة قادما من بلدية ملبو، فيما تشن مصالح الأمن خلال هذه الأيام حملات تفتيش واسعة استهدفت الدراجات النارية بوسط المدينة، بغرض الكشف عن هوية الإرهابي الذي تسلل إلى وسط بجاية.وتفيد ذات المراجع؛ أن مصالح الأمن تمكنت من إلقاء القبض على إرهابي بمنطقة ملبو، فيما لم يتم العثور بحوزته على أية قطعة سلاح من أي نوع، بعد أن كان محل بحث من قبل مصالح الأمن خلال الأيام الماضية. كما تشير المعلومات التي تلقتها ”النهار”، إلى أن الشركة التركية التي تعمل بمنطقة ملبو في مجال الأشغال العمومية، والتي تعمل حاليا على بناء أنفاق تربط بين ولايتي جيجل وبجاية .

أمين.ش

مسؤول أمني رفيع المستوى يشرف على العملية

محاصرة مجموعة إرهابية ناحية حجر مفروش بسكيكدة

تمكنت القوات المشتركة أمس، من محاصرة مجموعة إرهابية بناحية منطقة حجر مفروش قرب عين قشرة غرب سكيكدة، وهذا بعد تسرب معلومات تفيد بتحركات عناصر مشبوهة من أجل الدخول إلى منطقة واد زقار المعروفة بتضاريسها الصعبة. وبحسب المعلومات التي تحصلت عليها ”النهار”، فإن القوات المشتركة التي تحركت على جميع الأصعدة تسعى من خلال هذه العملية إلى القضاء على هذه المجموعة التي قالت عنها مصادرنا بأنها تضم أحد القياديين المعروفين الذين حاولوا الدخول إلى المنطقة من أجل إعادة بحث النشاط الإرهابي ضمن صفوف بقايا الإرهاب الموجودين ناحية الحاج علي. وقد تدعمت القوات المشتركة مساء أمس، بغرفة من الشرطة المختصة في مكافحة الإرهاب، أين تم غلق المنطقة وعزلها. فيما علمنا أن قائدا أمنيا رفيع المستوى يشرف على العملية التي تستهدف القضاء على بقايا الإرهاب الذين كانوا قد حاولوا مؤخرا التكثيف من تحركاتهم في المنطقة التي شهدت عمليات مداهمة من قبل الإرهابيين .

بن سيدي عاشور

قوات الأمن المشتركة تشن حملة تمشيط في أدغال تاوقريت وعين امران

توقيف إرهابي واسترجاع كلاشنيكوف بالشلف

أفادت مصادر أمنية مطلعة ”النهار”، أن قوات الأمن المشتركة قد تمكنت بحر هذا الأسبوع، من توقيف إرهابي في منطقة نائية على مستوى بلدية عين آمران بالشلف، إثر عملية تمشيط قامت بها ذات المصالح التي استرجعت قطعة سلاح من نوع كلاشينكوف كانت بحوزة الإرهابي الموقوف، والذي أصيب بجروح بالغة قبل توقيفه. وأضافت ذات المصادر أن الشخص الموقوف، يقطن بضواحي بلدية تاوقريت، مشيرة إلى أنه قد التحق حديثا بالجماعات الإرهابية التي تواجه في الأسابيع الأخيرة، تضييقا أمنيا كلفها وقوع عدد من الناشطين في قبضة وحدات الجيش المدعومة بعناصر الدفاع الذاتي والحرس البلدي.

من جهة أخرى، باشرت قوات الأمن المشتركة لولاية الشلف، عملية تمشيط واسعة النطاق بأدغال ووديان بلديتي تاوقريت وعين آمران، بحثا عن العناصر الإرهابية التي تنشط بهذه المنطقة، وحسب المصادر التي أكدت الخبر لـ”النهار”، فإن هذه العملية جاءت بعد تمكن أجهزة الأمن المختصة في مكافحة الإرهاب، من توقيف عدد من العناصر الإرهابية بعين آمران، منهم أشخاص التحقوا حديثا بالجماعة الإرهابية، ينحدرون من منطقة تاوقريت المجاورة لبلدية عين آمران.   

زياد كرم

استرجاع دراجة نارية استعملت في الهجوم الإرهابي في الشعيبة ببسكرة

علمت ”النهار” من مصادر متطابقة، أن قوات الأمن استرجعت إحدى الدراجتين الناريتين التي استعملت  في العمليـة الإرهابية التي وقعت ليلة أول أمس بمنطقة بروث بلدية الشعيبة ولاية بسكـرة، حيث يعتقد أن العناصر الإرهابية  التي داهمت التجمع السكاني، كانوا على متن دراجات نارية، وذلك نظرا لصعوبة استعمال السيارات بحكم طبيعة المنطقة الوعرة، وكذا قله المسالك بها.يذكر أن الهجوم الإرهابي الذي شهدته المنطقة، خلف استشهاد  شخص عمره 62 سنة، بعد تلقيه عيارات نارية على مستوى الرأس والصدر، فيما أصيب ابنه البالغ من العمر 30 سنة بإصابات خطيرة، وما يزال في العناية المركزة بمستشفى عاشور زيان بأولاد جلال، وتؤكد مصادرنا أن  المجموعة الإرهابية وبعد الحصار الذي ضرب عليها من قبل وحدات الجيش الوطني الشعبي، حاولت استغلال التجمع السكاني المذكور، قصد الاستيلاء على مواد تموينية، وأمام رفض السكان، كان رد فعل المجموعة الإرهابية  القضاء على شخص وإصابة آخر.    

علي رحاب


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة