مقتل المؤذن الحاج علي شداد في الأغواط

مقتل المؤذن الحاج علي شداد في الأغواط

استيقظ، اليوم، سكان بلدية الحاج المشري بالأغواط، على وقع مقتل أحد أعيان البلدة ومؤذنها وهو الحاج علي شداد.

وتم العثور على المؤذن، جثة هامدة في الطريق بين منزله ومسجد خالد ابن الوليد حينما كان بصدد الأذان لصلاة الفجر.

وتفاجأ الشيخ، بطعنات خنجر من الخلف أردته قتيلا مما خلّف حالة من الذّعر لدى سكان الحاج المشري.

وقامت مصالح الدرك الوطني، بفتح تحقيق من أجل كشف ملابسات القضية.

يجدر بالذكر، أن هذه الجريمة تعد الثانية من نوعها خلال أسبوع، بعد حادثة مقتل سائق سيارة الأجرة منير حداد، الأربعاء الماضي .


التعليقات (2)

  • الشيخ عقبة

    شيء مفجع أن يبلغ الإجرام هذا المستوى! ماهو الذمب الذي يكون المرحوم قد اقترفه حتى يتلقى هذا الكم من الحقد الغريب عن طبيعة الإنسان الجزائري ؟ ربي يرحم ضحية الإجرام الهمجي ويرزق ذويه الصبر والسلوان

  • larbi

    عظم الله أجر عائلته …
    رحمه الله و أسكنه فسيح جناته.
    إنا لله و إنا إليه راجعون.

أخبار الجزائر

حديث الشبكة