مقتل حفيد نائب زياري وإدخال ابنته وزوجها الإنعاش في الوادي

مقتل حفيد نائب زياري وإدخال ابنته وزوجها الإنعاش في الوادي

تعرف ولاية الوادي منذ 3 أيام

 موجة حر غير مسبوقة، حيث تجاوزت درجة الحرارة الـ50، وما فاقم الأزمة وجعل المواطنين غير قادرين على التحمل الإنقطاعات المستمرة والمتكررة للتيار الكهربائي.

وأمام هذا الوضع لقي رضيع، هو حفيد نائب رئيس المجلس الشعبي الوطني السيد “محمود غربي” عن حركة حمس، حتفه بين أحضان والديه يوم أمس بحي النسيم ببلدية الوادي إثر انقطاع التيار الكهربائي، حيث لجأت العائلة الصغيرة إلى  شاحنة التبريد الخاصة لتقضي بها قيلولة هانئة وليحمي الزوج زوجته وابنه من جحيم حرارة لا تطاق، حيث دخل الشاحنة في حدود الساعة الواحدة والنصف زوالا ولم تقاوم المسكينة الصغيرة لا حرارة الصيف ولا برودة الشاحنة فاستسلمت للنوم.

وحسب أقرباء العائلة فإن ابنتهم الصغيرة التي كانت في بيت جدها في الجانب الآخر من البيت هي التي صرخت مع صلاة المغرب تبحث عن أمها فنهض الأهل والجيران مسرعين لنجدتها، ليتأكدوا فيما بعد أن العائلة الصغيرة تغط في نوم عميق بالشاحنة التي تشتغل لتبريد الجثث، وما هي إلا لحظات حتى نقل الجميع إلى المستشفى ليتم الإعلان عن وفاة الرضيع مع بقاء الوالدين تحت العناية المركزة إلى غاية كتابة هذه الأسطر.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة