مقتل مراهق بسبب لعبة “بابي فوت” في “دار الشيوخ” بالجلفة

مقتل مراهق بسبب لعبة “بابي فوت” في “دار الشيوخ” بالجلفة

الضحية يبلغ من العمر 17 سنة ودخل في شجار مع مجموعة شباب

اهتزت مدينة “دار الشيوخ” التي تبعد بـ 45 كيلومترا شمال مدينة الجلفة، على وقع جريمة قتل مروّعة راح ضحيتها مراهق يبلغ من العمر 17 سنة.

وحسب مصادر محلية، فإن جريمة القتل تم تسجيلها في ساعة متأخرة من ليلة أول أمس، وذلك في أعقاب نشوب شجار بين الضحية وشاب آخر، داخل موقع معروف بكونه ملتقى الشباب الراغبين في لعب لعبة “بابي فوت”.

وقالت مصادر “النهار”، إن الضحية المدعو “حسين.ش” دخل في شجار حاد مع مجموعة من الشباب، بسبب خلاف حول أحقية كل طرف في اللعب، قبل أن يتلقى مجموعة ضربات أصابته على مستوى الصدر والرأس.

ورغم نقل الضحية إلى مستشفى الشهيد “العقيد أحمد بوڤرة” في حاسي بحبح لإسعافه، إلا أن محاولات إنقاذه باءت كلها بالفشل، حيث لفظ أنفاسه الأخيرة.

وقد فتحت مصالح الأمن المختصة تحقيقا في ظروف وملابسات الجريمة التي هزّت سكون المنطقة وفجعت سكانها.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=1002332

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة