مقري: “اعتذار ماكرون لعائلة موريس أودان هو عنصرية فرنسية”

مقري: “اعتذار ماكرون لعائلة موريس أودان هو عنصرية فرنسية”

 اعتبر رئيس مجتمع السلم عبد الرزاق مقري، أنّ اعتذار الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، لعائلة “موريس أودان” دون الجزائريين اللذين قتلوا وعذبوا إبان الثورة التحريرية هو “عنصرية فرنسية”.

وقال مقري بصفحته الرسمية “الفايسبوك”: ” إننا  لا نشك أن موريس أودان بطل من أبطال الثورة الجزائرية ونحن نعتز به ” .

وأضاف: “ولكن حينما يعتذر الرئيس الفرنسي لعائلة موريس أودان فقط يظهر حقيقة العنصرية الفرنسية” .

وقال المسؤول الحزبي، أن هذا الإعتراف يبرز عدم إعتبار الملايين من الجزائريين الذين عُذبوا وقتلوا بشرا.

مضيفا أنه سيدرك الرئيس الفرنسي يوماً ما بأن الإنتهاكات التي وقعت للجزائريين  هي كذلك جرائم ضد الإنسانية، وجرائم حرب لا تتقادم بمرور الزمن.

وقال مقري ، إن تصرف ماكرون هذا يدل كذلك على قلة احترام للمسؤولين الجزائريين ولكل الشعب الجزائري.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة