مقر المكتب البلدي للنظافة يتحول إلى مكتب تشغيل

استغرب الكثير

من المواطنين سلوكيات المجلس الشعبي البلدي لبلدية جانت بخصوص عملية تحويل المقر الجديد الذي أنجز خصيصا للمكتب البلدي للنظافة إلى مكتب تشغيل وخدمته لفئة على حساب المصلحة العامة وبصورة مناقضة للمهة التي أنجز من أجلها وهي الحفاظ على صحة المواطنين. نظرا لأهمية المسؤولية الموكلة إليه في السهر على متابعة توفير شروط النظافة، هذه القضية التي أصبحت تطرح تساؤلات عديدة عن مدى مصداقية اتخاذ مثل هذا القرار ولصالح من يحدث كل هذا التفريط في المقر الذي أنجز لخدمة المواطن؟ ليتم اليوم التنازل عنه بطريقة غير شرعية لا تخدم إطلاقا المصلحة العامة ويأتي هذا القرار ليؤكد أن المكتب البلدي للنظافة مجرد هيكل من دون جدوى لتبقى مهمته نظرية أكثر منها تطبيقية على مستوى بلدية جانت التي تنازلت على المرفق دون أن تولي أدنى اعتبار للصحة العمومية، مما سيؤدي بهذه الهيئة إلى فقدان دورها في الميدان والتخلي على مصلحة المواطن التي تتعرض للعديد من الانتهاكات في المجال الصحي.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة