مقصون من قفة رمضان يغلقون الطريق أمام المجمع الإداري لبلدية الوادي

مقصون من قفة رمضان يغلقون الطريق أمام المجمع الإداري لبلدية الوادي

احتج المقصون من الإستفادة من قفة رمضان ببلدية الوادي، أمام مقر المجمع الإداري لبلدية الوادي بحي 19 مارس، وأقدموا على غلق الطريق المقابل للمجمع، والإعتصام أمامه.

احتجاجا منهم على عدم وصول المساعدات المالية والمقدرة هذا العام بـ 6 ألاف دينار جزائري إلى أغلب المحتاجين رغم أن شهر رمضان بات على أبواب الإنتهاء .

ورفع المحتجون شعارات تطالب والي الولاية، بالتحقيق في قوائم المستفيدين التي شملت حسبهم استفادة عدة أشخاص أكثر من مرة، إضافة إلى عدم وصول الأموال عبر الحوالات البريدية، بل أن بعضهم أكدت له مصالح البريد أن أمواله تم صرفها لأشخاص آخرين، ومنهم من وجد اسمه في البلدية ضمن المستفيدين فيما شطب في قوائم المسلمة للبريد.

ما يؤكد وجود تلاعب في القوائم حسبهم، وأضاف المحتجون الذين يعتبرون أغلبهم من الفئة الهشة، وبعضهم لا يستطيع العمل بسبب الإعاقة أنهم استفادوا العام الماضي.

وقاموا بتحيين الملفات هذا العام وفق ما طلب منهم لكن حرموا من قفة رمضان، وطالبوا في شعاراتهم العدالة إلى التحقيق في عملية صرف هذه المساعدات على مستوى بلدية الوادي.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=647730

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة