مكاسب هامة و مشاريع في طور التجسيد ببلدية مغنية تلمسان

تعرف مدينة مغنية التي تعتبر ثاني أهم بلدية بولاية تلمسان تطورا معتبرا في ظل المشاريع الموجودة في طور التجسيد في شتى القطاعات وبغية اعطاءها الصورة التي تستحقها هذه المدينة الحدودية مع المغرب استفادت مغنية من العديد من المشاريع في اطار البرنامج القطاعي الرامي أساسا الى تطويرالظروف المعيشية للسكان المحليين الذين يتجاوز عددهم 300.000 نسمة.

وكان نقص الماء الشروب الشغل الشاغل للسلطات المحلية قبل أن تساهم الاستثمارات المخصصة للقطاع وبالخصوص بمنطقة الزوية في انجاز عدة آبار مخصصة لتموين الرواق الغربي للولاية بالمياه الصالحة للشرب و العابر ببلديات مغنية و باب العسة و مرسى بن مهيدي و الغزوات و ندرومة حيث تمون مدينة مغنية بالماء الشروب 24 ساعة في اليوم و ذلك قبل تشغيل محطتي تحلية مياه البحر ل “سوق الثلاثاء” و “هنين“.

وفي هذا السياق ستأتي هتان المنشأتان الجديدتان بقدرة انتاج 400.000 متر مكعب يوميا لتدعيم حصة التوزيع اليومي للمياه الصالحة للشرب بهذه الجماعة المحلية مع الاشارة الى أن فائض المياه يخصص لتعزيز السقي الفلاحي بالمنطقة خاصة على مستوى محيطها المتربع على مئات الهكتارات.

و أما قطاع التعليم العالي فيسجل هو الآخر مشاريع ملموسة منها الملحقة الجامعية لمغنية التي استفادت من مشروع 500 سرير من شأنها أن تدعم قدرات ايواء الطلبة علاوة على 1000 مقعد بيداغوجي في طور الانجاز،كما سيتدعم قطاع الصحة بانجاز ثلاثة هياكل صحية كبيرة منها مشروع انجاز وتجهيزمصلحة الاستعجالات الطبية الجراحية بغلاف مالي قيمته 250 مليون دج و مستشفى مختص في الأمراض العقلية باستثمار قدره 350 مليون دج،و توجد العديد من المشاريع التي تخص قطاع الشبيبة و الرياضة في طور الانجاز بهذه الجماعة المحلية حيث يتعلق الأمر ببيت للشباب تتسع ل 50 سرير و مركز للتسلية و الترفيه علاوة على اتمام أشغال ملعب ذي طاقة استيعاب 5400 مقعد الى جانب مسبح شبه أولمبي. 

وعلى صعيد أخر استفاد قطاع التكوين المهني من مشروع معهد متخصص. كما مست جهود التنمية قطاع البيئة من خلال انجاز محطة للرصد و مزبلة محروسة علاوة على المبادرة بدراسات تتعلق بربط بلديات لقفاف و أولاد شارف و بخاتة و حي “الشهداء” بمحطة معالجة و تصفية المياه لمغنية،وخلال زيارة أخيرة قادته الى مدينة مغنية أكد والي تلمسان أن “جهودا معتبرة بذلت و يبقى الكثير من العمل ينتظر” داعيا المسؤولين المحليين الى رد الاعتبار للطرقات داخل النسيج الحضري و خارجه.

و في  هذا المنحى التنموي الشامل أشرف وزير النقل السيد عمار تو أمس الخميس على اعادة فتح خط السكة الحديدية لنقل المسافرين الرابط بين تلمسان و مغنية خلال زيارة العمل التي قادته الى ولاية تلمسان، و قد تنقل الوزير على متن القطار الكهربائي الدفع “أوتوراي” الى غاية بلدية مغنية . وأعرب السكان المحليون عن ارتياحهم لتدعيم مدينتهم بهذه الوسيلة التنقلية المندرجة في اطار تنمية قطاع النقل بالجزائر خاصة و أن منطقتهم كانت تفتقد اليها، كما زار الوزير محطة نقل المسافرين بالسكة الحديدية التي استفادت من أشغال ترميم و اعادة تهيئة حيث ستدخل حيز الخدمة ابتداءا من اليوم الجمعة بثلاث رحلات في اليوم.

 


التعليقات (1)

  • abde jalil

    mliha mliha lahm hkinzir

أخبار الجزائر

حديث الشبكة