مكتب دراسات مجهول لفائدة وزارة الخارجية؟!

مكتب دراسات مجهول لفائدة وزارة الخارجية؟!

لا تزال الكثير من الأوساط المهتمة بصفقة بناء المبنى الجديد لوزارة الشؤون الخارجية بهضبة العناصر يطرحون تساؤلات مستمرة

عن ظروف إختيار مكتب الدراسات الذي يتولى الإشراف ومتابعة إنجاز هذا المشروع الضخم للدبلوماسية الجزائرية. والسبب مثلما يذكر أصحاب الألسنة السيئة هو أن مكتب الدراسات هذا تابع لجزائري يقيم بين فرنسا وبلجيكا ولم يسبق له يوما أن تولى مسؤولية بهذه الأهمية طيلة السنوات القليلة التي تأسست فيها هذه الشركة وهو ما عزز الشكوك وغذى الكلام لدى أصحاب الشك الذين يبحثون عن الخبر اليقين. قضية للمتابعة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة