مكتب مجلس الأمة يثمن تحديد الفاتح من نوفمبر موعداً للاستفتاء على الدستور

مكتب مجلس الأمة يثمن تحديد الفاتح من نوفمبر موعداً للاستفتاء على الدستور

أعرب مكتب مجلس الأمة، عن بالغ ارتياحه لقرار رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، القاضي بتحديد تاريخ الفاتح من نوفمبر موعداً للاستفتاء على دستور الجمهورية الجديدة.

وقال بيان مكتب مجلس الامة إن نوفمبر 1954 شكّل انطلاق المشروع الوطني التحرري، ما يجعلنا مرة أخرى أمام مشروع وطني كبير آخر تكون انطلاقته في الفاتح نوفمبر 2020 بموجب استفتاء شعبي يرمي إلى تشييد جمهورية جديدة.

وأكد مكتب مجلس الأمة أن المشروع يحتاج إلى إرادة ومشاركة الجميع، ويستوجب التجنّد من أجل جعل الفاتح من نوفمبر المقبل حدثاً فارقاً في تاريخ بلادنا، والذي سيتزامن هذه المرة والتدشين الرسمي لجامع الجزائر الأعظم في أحد أكبر تجليات الوفاء للشهداء والمجاهدين…

وجدد مجلس الامة بهذه المناسبة انخراطه التام في مسعى رئيس الجمهورية من خلال تعديل عميق للدستور يتلائم ومتطلبات الجمهورية الجديدة.

كمتا نوه بالتوجيهات والقرارات التي أصدرها رئيس الجمهورية بمناسبة إشرافه على اجتماع الحكومة – الولاة والندوة الوطنية حول مخطط الانعاش الاقتصادي. وبالنتائج التي تمخضت عن هذين الاجتماعين.

وقد ترأس رئيس مجلس الأمة بالنيابة، صالح قوجيل، اليوم الأحد، اجتماعا لمكتب المجلس موسعاً لرؤساء المجموعات البرلمانية والمراقب البرلماني.

وخُصّص الاجتماع لمناقشة ترتيبات افتتاح الدورة البرلمانية العادية لمجلس الأمة لسنة (2020 – 2021)، المقررة يوم الأربعاء 2 سبتمبر 2020، على الساعة 11 صباحاً، بمقر مجلس الأمة، وكذا اجتماع مكتبي غرفتي البرلمان وممثل الحكومة لضبط جدول أعمال الدورة البرلمانية المقبلة.

كما ناقش المجلس تبادل وُجهات النظر حول برمجة النشاطات التشريعية والرقابية وتلك المتعلقة بترقية وترسيخ الثقافة البرلمانية بمجلس الأمة خلال الدورة البرلمانية العادية (2020 – 2021).


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=878560

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة