ملاسنات بين والي العاصمة ومدير مستشفى باشا بسبب الاعتداءات على الطاقم الطبي

ملاسنات بين والي العاصمة ومدير مستشفى باشا بسبب الاعتداءات على الطاقم الطبي

شهد اجتماع جمع وزير الصحة ووالي الجزائر العاصمة مع مسؤولي قطاع الصحة بالعاصمة، ملاسنات بين الوالي ومدير مستشفى مصطفى باشا.

ورصدت كاميرا تلفزيون النهار، من داخل الاجتماع الذي احتضنه مقر ولاية العاصمة، تشنجا بين الوالي صيودة ومدير مستشفى باشا.
وكان مدير المستشفى الجامعي، الذي أخذ الكلمة، يتحدث عن ظاهرة الاعتداءات على الطاقم الطبي وشبه الطبي داخل المستشفى.
وفور ذلك التدخل، رد والي العاصمة تحت أنظار وزير الصحة، بالقول أن مشكل انعدام الأمن يتحمله مسؤولو المستشفى.
وراح الوالي عبد الخالق صيودة يتحدث قائلا أنه عاين المستشفى في زيارة ليلية، ولاحظ تواجدا معتبرا لعناصر الشرطة بداخله.
وأضاف نفس المسؤول قائلا، أنه رصد كيف تحول المستشفى إلى حظيرة كبيرة، بفعل الإهمال والتسيب وحالة الفوضى.
وقال الوالي أن المشكل هو تماطل وتقاعس مسؤولي الأمن التابعين للمستشفى عن أداء مهامهم، على حد قول الوالي صيودة.
ودعا والي العاصمة، مسؤولي المستشفى لرفع دعاوى قضائية ضد كل من يعتدي على أفراد الطاقم الطبي وشبه الطبي بالمستشفى.
واتهم المسؤول الأول بالعاصمة مسؤولي المستشفى بعدم الاكتراث وتفضيلهم “تفادي تكسار الراس”، على حد تعبيره.
وأضاف الوالي موجها حديثه لمدير مستشفى مصطفى باشا، أن مسؤولي الأمن بالمستشفى يفضلون عدم التدخل “باش ما يربحوش العيب”.
وقال المتحدث أنه مستعد للاجتماع مع مدير المستشفى وتباحث أي اقتراح يراه مناسبا ويمكن تطبيقه، لوقف ظاهرة الاعتداءات بالمستشفى.
وبعد ذلك، تطور الأمر إلى حديث متبادل بين الوالي ومدير المستشفى، ليتحول النقاش إلى ملاسنات بينهما.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=710723

التعليقات (1)

  • ilyes Ait Akil

    راحت فيها البلاد للأسف الشديد

أخبار الجزائر

حديث الشبكة