ملايير السنتيمات تذهب مهب الرياح لولاية بجاية:الجهات الأمنية تفتح تحقيقا لجرد المبالغ الموزعة على الجمعيات والمنظمات الوطنية

ملايير السنتيمات تذهب مهب الرياح لولاية بجاية:الجهات الأمنية تفتح تحقيقا لجرد المبالغ الموزعة على الجمعيات والمنظمات الوطنية

كشفت مصادر مطلعة من ولاية بجاية أنه تم فتح تحقيقا أمنيا لجرد الاستفادة المالية التي وزعت على الجمعيات والمنظمات الوطنية والتي فاقت قيمتها 136 مليار سنتيم.
وحسب ذات المصادر فإن جزءا هاما من الميزانية السنوية المقدرة ب 1369.200.752.29 دج أي أزيد من ١٣٦ مليار سنتيم قد أنفق على المنظمات الوطنية والجمعيات، من ذاك أن الجمعيات ذات الطابع الرياضي قد إستفادت من إعانات مالية تقدر ب 770.700.000 دج فيما تم تخصيص مبلغ مالي للجمعيات الثقافية يقدر ب 15.800.000 دج بينما إستفادت الجمعيات ذات الطابع العلمي من إعانة تقدر ب 1.000.000 دح. وتؤكد مصادرنا أن أغلب التنظيمات التي تقترف من خزينة البلدية لا وجود لها على الساحة ويقتصر نشاطها خلال المنسابات الوطنية ونفس الشأن بالنسبة للعديد من الجمعيات الرياضية الموجودة على الورق فقد إستفادت هي الأخرى من إعانات تتراوح ما بين المائة مليون إلى 300 مليون سنتيم.
إلى ذلك، علمنا من جهات مؤكدة أنّ تحقيقا أمنيا قد فتح لجرد هذه الاستفادات وتحديد مستفيديها والوجهة التي ستأخذها هذه المبالغ المالية، وبرغم مداخيل البلدية من الجباية المحلية المقدرة ب 1.302.433.252.50 دج إلا أنّ منظر المدينة التي كانت العاصمة الثانية لدولة بني حماد لا يشرف طابعها السياحي وتاريخها البطولي، وتكشف مصادرنا أنّ حجم التبذير قد بلغ ذروته من ذلك أن عملية تطوعية بمناسبة عيد الشجرة قد كلفت البلدية مبلغا ضخما دفعته لإطعام المتطوعين في يوم ممطر.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة