ملتحٍ يعطل كاميرات مراقبة وجهاز إنذار ويسطو على 110 ملايين سنتيم من “سوبرماركت” في وهران!

ملتحٍ يعطل كاميرات مراقبة وجهاز إنذار ويسطو على 110 ملايين سنتيم من “سوبرماركت” في وهران!

أقدم ملتحي يزعم الانتماء للتيار السلفي، على حبك خطة إجرامية بالتنسيق مع شريكين له للسطو على أموال “سوبر ماركت” بعين الترك قدرت بـ 110 ملايين باستعمال مفاتيح مستنسخة.

العملية فكك لغزها عناصر من الشرطة القضائية لأمن دائرة عين الترك في وهران، عقب تحديد هوية أحد المتورطين بناء على اعترافات بعض الشهود العيان الذين لاحظوا، ليلة وقوع الحادثة، تردد سيارة من نوع “207” على المحل التجاري، حيث أسفرت التحريات المعمقة التي باشرها عناصر الأمن عن إلقاء القبض على المتهم البالغ من العمر 23 سنة، حيث اعترف هذا الأخير خلال مجريات التحقيق معه بهويتي شريكيه، من بينهما أحد المحسوبين على التيار السلفي، اتضح أنه كان يعمل قبل تنفيذ عملية السطو بنفس “السوبر ماركت” المستهدف بنحو خمسة أيام قام خلالها باستنساخ مفاتيح المحل التجاري، فيما أقدم يوم الحادثة على تعطيل عمل كاميرات المراقبة المنصوبة وحتى جهاز الإنذار، الأمر الذي صعب من مهمة مصالح الأمن، التي لم تستطع تحديد هويات المتورطين باستعمال أجهزة المراقبة التي كانت متوقفة، حيث تم تنفيذ العملية الإجرامية بنجاح، قبل تمكن عناصر الشرطة القضائية لأمن عين الترك من التوصل إلى فك خيوط العملية استغلالا لتصريحات شهود عيان واعترافات أحد المتورطين الموقوف، في حين تم إصدار مذكرة توقيف في حق الملتحي بصفته المتهم الرئيسي وشريكه، اللذان مازالا في حالة فرار.
وقد تم تقديم المتورط الموقوف بعد استكمال الإجراءات القانونية أمام كيل الجمهورية لدى محكمة عين الترك، الذي أمر بإيداعه الحبس بتهمة تكوين جماعة أشرار والسرقة في جنح الظلام واستعمال مركبة قصد السرقة.

التعليقات (0)

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة