ملتقى حول إنشاء الشركات وتصفية التركات بالقرارة

تنظم منتصف

هذا الأسبوع لجنة التوجيه الاقتصادي لجمعية قدماء التلاميذ بالقرارة فعاليات الأيام التحسيسية، ويتم التطرق فيها إلى قضايا اقتصادية وقانونية حول إنشاء الشركات وتصفية التركات، وتعقد التظاهرة بدار عشيرة أولاد بولحية بمدينة الڤرارة. يتضمن برنامج التظاهرة، التي تدوم ثلاثة أيام، مداخلات حول محور الملتقى يلقيها دكاترة وأساتذة جامعيون ورجال قانون.

تتمحور هذه المداخلات في اليوم الأول حول تأسيس الشركات، وهو الموضوع الذي سيتناوله كل من أبو بكر صالح النائب في المجلس الشعبي الوطني، محمد بن صالح وحفار محمد. ويخصص اليوم الثاني من الأيام التحسيسية حول تسيير الشركات من خلال مداخلات يلقيها كل من الشريف نذير، علواني محمد، وحميد أوجانة داود. وسيكون محور اليوم الثالث مخصصا لمواضيع مختلفة متعلقة كذلك بمحور التظاهرة، حيث سيسلط المحاضر حشحوش مصطفى الضوء على فقه المواريث وأحكامه، ويتحدث قري عمر عن أصول القسمة، فيما سيعكف الأستاذ ويرو الحاج يحيى على توضيح عملية تقويم التركات. وتتبع جميع المداخلات بمناقشة عامة من قبل الجمهور الحاضر والأساتذة المشاركين بغية توضيح جميع الجوانب والمسائل المتعلقة بموضوع الملتقى. ويعتبر منظمو التظاهرة أن هذا الموضوع يكتسي أهمية كبيرة في الوقت الراهن بعد انفتاح الجزائر على اقتصاد السوق، وما ترتب عليه من تشعب في التعاملات الاقتصادية والتجارية بين الأفراد والمؤسسات، إلى جانب صدور العديد من القوانين يتطلب معرفتها قبل الخوض في إنشاء الشركات بمختلف فروعها.

كما تشكل تصفية التركات قضية ذات أهمية بالنظر إلى العدد الكبير للقضايا التي رفعت إلى المحاكم على المستوى الوطني في هذا الشأن بسبب عدم احتكام المتخاصمين إلى القوانين السارية وعدم امتثالهم لنصوص الشريعة الإسلامية التي توضح الكثير من المسائل في هذا الخصوص


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة