ملتقى دولي حول “التسامح في الإسلام “يوم الاثنين المقبل بالجزائر

ينظم المجلس الإسلامي الأعلى ملتقى دولي حول موضوع “التسامح في الإسلام “ابتدءا من يوم الاثنين القادم بالجزائر العاصمة بمشاركة أساتذة جامعيين من الجزائر و من دول أجنبية .

و أعلن رئيس المجلس الإسلامي الأعلى السيد الشيخ بوعمران أن المحاضرات التي ستلقى طيلة ثلاثة أيام ترمي إلى تبيين أن الدين الإسلامي الحنيف هو “دين حوار و ليس دين عنف باستعمال الحجة و الدليل” .

وستقوم مجموعة من الأساتذة من جامعات الجزائر و من جامعات فرنسية بإلقاء محاضرات تتناول مختلف المحاور التي لها صلة بالإسلام كدين ‘تسامح ” عبر كل العصور إلى يومنا هذا .

و ينشط المحاضرات عدد من الأساتذة من بينهم الدكتور كمال بوزيدي الذي سيتناول موضوع “منزلة التسامح في الإسلام “و الدكتورة حادة سابق التي تتناول “حكم التسامح في ظل القرآن الكريم ” و الأستاذ بيير غيشار المختص في تاريخ العصور الوسطى من جامعة ليون الفرنسية الذي سيتناول “التسامح و التعارف بين الديانات في العصور الوسطى”.

 و اختار منظموا هذه الندوة التي أصبحت تقليدا سنويا أن تتخذ الأشغال بها شكل ورشات بحيث ستقام أربعة ورشات تخصص لمناقشة مختلف أوجه التسامح في الإسلام و تطبيق هذا المبدأ عبر كل العصور.

و ستناقش الورشة الأولى التسامح من حيث النصوص المرجعية المتمثلة في القرآن الكريم و السنة أما الورشة الثانية فستقوم بدراسة الشخصيات الإسلامية التي اتصفت بهذا المبدأ عبر العصور في حين ستعكف الورشة الثالثة على دراسة رؤية الديانات الأخرى للمسلمين في مجال التسامح. و هناك ورشة أخرى تدرس كيفية تطبيق المسلمون لهذا المبدأ.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة