ملتقى وطني أول حول المرحوم الطّاهر وطار بعنابة نهاية سبتمبر

ملتقى وطني أول حول المرحوم الطّاهر وطار بعنابة نهاية سبتمبر

قال مدير الثقافة لولاية عنابة

أن ولاية عنابة ستحتضن فعاليات الملتقى الوطني الأول حول الروائي المرحوم ”الطاهر وطار”، وذلك يومي 29 و30 من شهر سبتمبر القادم، والذي سيتطرق لدوره المتميز في التأسيس والترسيخ الإبداعي للنص الروائي الجزائري. وكشف إدريس بوذيبة مدير الثقافة بالولاية؛ أن هذا الملتقى الوطني الأول من نوعه الذي سيقام تزامنا مع ذكرى أربعينية شيخ الروائيين الجزائريين، سيعرف حضور العديد من الوجوه الثقافية والجامعية وأصدقاء ورفاق الراحل من الجزائر والوطن العربي .  برنامج هذه التظاهرة الثقافية الكبرى يتضمن عدة محاور رئيسية؛ كالشهادات الحية والمعايشات والمداخلات والمحاضرات والندوات التي تتعرض إجمالا إلى مختلف الجوانب الفكرية والفنية الحافلة لمسيرة وطار لأكثر من نصف قرن. وعلمت ”النهار” بخصوص هذا الملتقى الوطني أنّه من المتوقع اطلاق اسم الراحل  الطاهر وطار على مشروع المكتبة العمومية للمطالعة، والذي سيتم تدشينه بمناسبة تنظيم هذا الملتقى. المرحوم الطاهر وطارالذي ينحدر من الشرق الجزائري كان من المولوعين بمدينة بونة وتاريخها، بحيث كان كثير التردد عليها، سيما وأن أغلب أفراد عائلته يسكنون بمدينة عنابة. وأشار الأستاذ ادريس بوذيبة إلى أن الراحل وقبل وفاته كان بصدد تقديم عمل روائي لعنابة يحمل اسم (الطوفان) شبيهة برواية (الزلزال)التي كتبها عن مدينة قسنطينة. وأراد الراحل كتابة الرواية لخشيته الكبيرة على عنابة من الطوفان، بحيث كثيرا من انتابه هذا الشعور، خاصة وأن الولاية ضربتها العديد من الفياضانات، على غرار تلك التي أغرقت المدينة سنة 1981. 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة