ملفات معتقلي الصحراء وتعويضات المتضررين من الإرهاب على طاولة الرئيس

ملفات معتقلي الصحراء وتعويضات المتضررين من الإرهاب على طاولة الرئيس

أكد مروان عزي

رئيس خلية متابعة تطبيق ميثاق السلم والمصالحة الوطنية، أن عدد من الملفات الهامة على طاولة رئيس الجمهورية، تتعلق بقضايا هامة تم طرحها بعد انتهاء مهلة قانون السلم والمصالحة، وعن طبيعة هذه الملفات والتدابير التي من المفترض أن تخرج للعلن، فأكد السيد عزي أنها هامة للغاية، نظرا لأهمية المواضيع التي تخصها.

وأضاف أن عدد الملفات ستة، أهمها ملف معتقلي الصحراء الذي كان بقرار إداري، ويحوز البعض من المعنيين على وثائق تثبت حجزهم إداريا في المعتقلات، وكذا ملفات التعويضات المالية التي تشرف عليها لجنة خاصة لتعويضات في المحكمة العليا، حيث يواجه الكثير من الذين استفادوا من البراءة أو انتفاء وجه الدعوة من عدم تسوية ملفاتهم على مستوى المحكمة العليا، بسبب الشرط الذي اعتمدته الجنة في الموافقة الأولية على الملفات، وهو يجب أن يكون المستفيدين من البراءة ابتداء من جوان 2001، ويضيف عزي أن ما يزيد عن نسبة 80 بالمائة، تمت محاكمتهم من طرف المحاكم الخاصة بالقضايا الإرهابي خلال سنوات التسعينات.



التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة