ملكة جمال الجزائر تتلقى عروضا للتمثيل في أفلام خليعة

يبدو أن الضجة التي أثارها فيلم ''بدون رقابة'' والذي جسدت أحد أدواره، الممثلة الجزائرية سارة بسام (ملكة جمال الجزائر لعام 1999)، قد دفع بعدد

 

كبير من المخرجين والمنتجين في مصر إلى عرض أدواراً مثيرة على الممثلة الجزائرية، التي إنهالت عليها العروض لتجسيد أدوار على مقاس فتاة الليل والعهر والإغراء، ماجعل سارة بسام تتأنى كثيراً في قبول أي دور!!ويبدو أن مرحلة الإنتعاش التي تعيشها الممثلة الجزائرية، قد جاءت بعد الدور الجريء الذي قدمته رفقة عديد الممثلات المصريات، خوفا من عاقبة الشارع المصري والعربي، والإعلام الذي وقف معظمه من فيلم ”بدون رقابة” واصفا إياه بأنه فيلم ـ كليب لكثرة الرقص والجنس والعلاقات المشبوهة التي يصورها.والمعروف أن ملكة جمال الجزائر سارة بسام، كانت قد وضعت قبل 09 سنوات كل أغرضاها داخل حقيبة وسافرت بها إلى القاهرة، بحثا عن الشهرة والأضواء، وحاولت الإنطلاق من خلال عالم الفيديو كليب، لكنها لم توفق في هذا العالم، لعدم وجود شركة تؤمن بها، فقدمت أوراق إعتمادها في مجال التمثيل، وظهرت من خلال أدوار صغيرة لم تلفت لها الإنتباه، حتى ظهرت في مسلسل ”في إيد أمينة” الذي عرض في رمضان المنصرم، وكانت بطلته أمام النجمة يسرى، من خلال دور السكرتيرة اللعوب مالفت نظر المخرج والمنتج هاني جرحس فوزي، ليعرض عليها فيلم ”بدون رقابة” الذي جسدت فيه سارة، دور فتاة تمارس الشذوذ الجنسي مع فتاة طائشة وغنية، تجسد دورها علا غانم.. والسؤال المطروح هل ستتخصص الممثلة الجزائرية سارة بسام، في تجسيد مثل هذه الأدوار ـ التابو؟، لتحقيق المزيد من الشهرة والنجومية، خاصة في ظل مطالبة البعض بسحب اللقب الجمالي منها، بسبب الأدوار الجريئة التي باتت تقدمها منذ فيلمي ”علاقات خاصة” و”أسغماية” ووصولا إلى  الفيلم الجريء ”بدون رقابة” الذي جمع عددا من أكبر فنانات الإغراء مثل ماريا، دولي شاهين والممثلة علا غانم؟!!.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة