مليار ونصف سنتيم من “نجمة” لتوفير تذاكر سفر إلى ملعب أم درمان بالخرطوم السودانية

مليار ونصف سنتيم من “نجمة” لتوفير تذاكر سفر إلى ملعب أم درمان بالخرطوم السودانية

وفاء منها لكافة الجزائريين الذين التفوا

حولها، وإحساسا منها بالمسؤولية الملقاة على عاتقها اتجاه هذا الشعب الذي تلقاها بالأحضان منذ ست سنوات خلت، ومؤازرة منها للفريق الذي تعتبر الممول الرسمي له وللفدرالية الوطنية لكرة القدم، قررت الوطنية لاتصالات الجزائرنجمةتجنيد كافة عمالها وتحويل كافة اهتماماتها في الوقت الراهن نحو المناصرين الجزائريين والخضرا“.

 حيث ضاعفت الوطنية لاتصالات الجزائرنجمةالتي يعتبرها الجزائريون فأل خير علىالخضروعلى الجزائر، حيث بذلت كل ما لديها في سبيل خلق جو مناسب للمناصرين الجزائريين وتسهيل عملية تنقلهم إلى العاصمة الخرطوم بالسودان لمؤازرة أشبال سعدان والوقوف إلى جانبهم في معركتهم الفاصلة أمام فريق الفراعنة اليوم مباشرة من ملعب المريخ السوداني.

وامتدت قائمة هدايانجمةلمناصري الخضر الذين تنقلوا بالآلاف إلى الخرطوم، حيث كانت بدايتها مع مئات المكالمات والرسائل النصية القصيرة التي سيكون بمقدورهم استقبالها مجانا عن طريق عملية التحويل الدولي للمكالمات أو ما يعرف تجاريا بـالرومينغلضمان بقائهم على اتصال مع أهلهم وأحبابهم هنا بالجزائر، وهذا حتى لا يعزلوا عن العالم الخارجي وليطمئنوا عائلاتهم عنهم ويخبروهم بظروف إقامتهم وأحوالهم عموما، تجنبا لتكرار ما عاناه هؤلاء خلال رحلتهم التي انتهت السبت الماضي في مصر والتي تفاقمت مباشرة بعد انقطاع كل اتصال مباشرة بعد المباراة التي تحولت إلى مجزرة حقيقية.

ثاني خطوة خطتهانجمةلمواكبة الحدث الكروي الكبير هو مساهمتها بقيمة مالية بلغت مليار ونصف المليار سنتيم في عملية شراء تذاكر سفر لفائدة المناصرين الذين رغبوا في التنقل إلى السودان لمساندة فريقهم الذي هو في أمس الحاجة إليهم، وهو مااعتبره الكثيرون إصرار آخرا مننجمةبصفتها الراعي الرسمي لـالخضرعلى حضورها إلى جانبهم والتزامها اتجاههم واتجاه كافة الجزائريين الذين وثقوا فيها وأنها فعلا إضافة ايجابية للجزائر.

 كما ساهمت   ذات المؤسسة بمبلغ 1.5 مليار سنتيم لتمويل النقل الجوي للمناصرين الذين سينتقلون إلى الخرطوم ليقفوا إلى جانب الخضر، وهو تأكيد آخر مننجمةعلى التزامها اتجاه الجزائريين ووقوفها إلى جانبهم كونها واحد منهم وصمودها الفعلي في كل اللحظات المهمة في حياة الشعب الجزائري، وقد خصّص هذا المبلغ لاقتناء تذاكر سفر لكافة المناصرين الذين رغبوا في التوجه إلى أرض الحبشة للوقوف إلى جانب محاربي الصحراء الذين هم في حاجة إلى شعبهم أكثر من أي وقت مضى.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة