مليونا شهادة باكالوريـــا نهائيــة في الأرشيف تنتظــر التسليــم

مليونا شهادة باكالوريـــا نهائيــة في الأرشيف تنتظــر التسليــم

دعا الديوان الوطني للإمتحانات والمسابقات

 الحاصلين على شهادة البكالوريا في الفترة الممتدة منذ 1962 إلى سنة 2005، التقدم إلى الفروع التابعة للديوان، قصد استلام شهادة النجاح النهائية، كاشفا عن 2 مليون شهادة بكالوريا نهائية موقعة وجاهزة موجودة حاليا على مستوى الأرشيف.

وأوضح علي صالحي، المدير العام للديوان الوطني للإمتحانات والمسابقات، في تصريح لـ”النهار”، أن شهادات البكالوريا النهائية التي تم توقيعها، وهي جاهزة على مستوى الديوان، قدرت بحوالي 2 مليون شهادة، موجها نداءً إلى كافة الحاصلين على البكالوريا في الفترة الممتدة من الإستقلال وإلى غاية تاريخ اليوم، التقدم إلى الفروع التابعة لديوان الإمتحانات والمسابقات على المستوى الوطني لاستلامها، بشرط تقديم نسخة من شهادة النجاح المؤقتة، إلى جانب ملء استمارة وتدوين كافة المعلومات. في الوقت الذي أوضح أن عدد الحاصلين على شهادة البكالوريا منذ الاستقلال وإلى غاية 2009 قد بلغ حوالي 5 ملايين ناجح.

وأضاف المسؤول الأول عن الديوان، في ذات الإطار، أن القاطنين بولايات تيزي وزو، بومرداس، العاصمة، إيليزي وتمنراست، مدعوون للتقدم إلى فرع ديوان المسابقات والإمتحانات على مستوى الجزائر العاصمة، خاصة بعدما تم التأكد بأن التنقل من هذه الولايات وإلى العاصمة عبر الطائرة جد سهل، في حين، أن القاطنين بولايات البليدة، المدية، تيبازة، الشلف وعين الدفلى، مدعوون للتقدم إلى فروع الديوان بولاية البليدة، مضيفا في ذات السياق، أن القاطنين بولايتي أدرار وتيندوف، مدعوون للتقدم إلى فرع الديوان بولاية وهران لاستلام شهاداتهم في ظرف لا يتعدى 3 أيام.

وبخصوص العدد الإجمالي للمترشحين لامتحان شهادة البكالوريا 2010، أوضح محدثنا أنه خلال الأسبوع المقبل، سيتم ضبط العدد النهائي لهم من مترشحين نظاميين وأحرار، معلنا في ذات السياق، أن الأمور قد عرفت بعض التأجيل، بسبب تأخر بعض مديريات التربية المنتشرة عبر الوطن إرسال ملفات المترشحين في الآجال المحددة، أي خلال شهر ديسمبر الماضي.

وجدد المدير العام تأكيده، بأنه حاليا يتم التحضير لإعداد وطبع المواضيع الخاصة بامتحان شهادة البكالوريا دورة 2010 الموجهة خصيصا للمترشحين المكفوفين عن طريق استخدام جهاز “البرايل”، في حين، سيتم أيضا إعداد مواضيع أخرى بالكتابة العادية لفائدة المترشحين، الذين لا يحسنون استخدام تقنية “البرايل”، معلنا في السياق ذاته، أن عدد المترشحين المكفوفين لا يتعدى سنويا 200 مترشح على المستوى الوطني.  


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة