مليون و249 ألف مصطاف خلال يوم الجمعة الماضي بشواطئ العاصمة وحدها:42 وفاة وإنقاذ 9132 شخص من الغرق خلال شهر ونصف على المستوى الوطني

مليون و249 ألف مصطاف خلال يوم الجمعة الماضي بشواطئ العاصمة وحدها:42 وفاة وإنقاذ 9132 شخص من الغرق خلال شهر ونصف على المستوى الوطني

أفاد الرائد عاشور من المديرية العامة للحماية المدنية، أمس، أن مصالح الحماية المدنية أحصت خلال الفترة الممتدة من 1 جوان إلى 18 جويلية الجاري، على مستوى شواطئ  14 ولاية ساحلية، 18405 تدخل تم من خلالها إنقاذ 9132 من الغرق، مع تسجيل 42 وفاة، منهم 34 لقوا حتفهم في الشواطئ الممنوعة من السباحة والمقدرة بـ 204، في الوقت الذي قدرت الشواطئ المسموحة بـ 321 شاطئ. وبالمناسبة، قال الرائد عاشور أن الحماية المدنية تدعو المواطنين للتحلي أكثر بالحذر، خاصة الأولياء، عن طريق منع أبنائهم من السباحة في الشواطئ الممنوعة، حتى وإن كانت تظهر شواطئ عادية، حيث يتم غلق بعض الشواطئ بسبب أخطار خاصة وغير ظاهرة للأشخاص، مثل التيارات البحرية التي تأتي من أسفل الأمواج. وتبقى الشواطئ المحروسة ـ حسبه ـ المكان الآمن للراحة والاستجمام، حيث تقيم الحماية المدنية بكل شاطئ محروس مركزا للحراسة والأمن يتضمن عتاد الإسعاف والإنقاذ، ومؤطر بعدد من أعوان الحماية المدنية والأعوان الموسميين والغطاسين المحترفين، مما يقلل من الحوادث ويعطي سرعة أكثر للتدخل في الحالات الخطيرة. وأفادت ذات المصالح أن يوم أول أمس، شهد 1245 تدخل على مستوى شواطئ 14 ولاية ساحلية وطنيا، 604 منهم تلقوا الإسعافات الأولية في عين المكان، في الوقت الذي تم إدخال 45 شخصا مصالح الاستعجالات بالمستشفيات القريبة، مع تسجيل حالتين للغرق مؤدي للوفاة بولاية مستغانم. وقدر أكبر عدد للمصطافين منذ بداية موسم الصيف، يوم أول أمس، بولاية الجزائر العاصمة، حيث بلغ عدد الوافدين على شواطئ العاصمة حوالي مليون و249 ألف مصطاف.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة