ممارسة التمارين الرياضية القوية يوميا تبطئ شيخوخة الخلايا

ممارسة التمارين الرياضية القوية يوميا تبطئ شيخوخة الخلايا

أفادت دراسة طبية حديثة أن التمارين الرياضية

القوية تساعد على التخفيف من الضغط النفسي وقد تبطئ شيخوخة الخلايا وأوضح موقع “هلث داي نيوز” أن الدراسة التي نشرت في العدد الأخير من دورية “بلوس وان” وجدت أن التمارين الرياضية القوية حتى وإن كانت لفترة قصيرة لا تزيد عن 14 دقيقة يوميا ولثلاث مرات أسبوعيا تشكل “عازلا واقيا ضد الضغط النفسي”.

وأوضح الباحثون في الدراسة أن التمارين القوية تؤثر على أجزاء صغيرة جدا من الحمض النووي اسمها “تلوميترز” التي  تساعد على إبقاء المورثات الجينية الكروموزومات في وضع مستقر”وقال هؤلاء إن ال”تلوميترز” تقصر الفترة الزمنية التي يشعر بها المرء بالضغط النفسي الذي يعد أحد الأسباب الرئيسية للإصابة بأمراض القلب والسكري وحتى الوفاة مشيرين إلى أن التمارين القوية تشكل ذلك “العازل” الواقي من الضغط النفسي وقد تبطئ شيخوخة الخلايا.

وأوضحت أليسا إيبل وهي أستاذة مساعدة في قسم التحليل النفسي بجامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو “إن ممارسة التمارين المجهدة حتى لو كانت باعتدال توفر حماية مهمة للتيلوميرز” وأجرت إيبل ورفاقها دراسة شملت 62 امرأة في سن اليأس طلب منهن تسجيل عدد الدقائق التي يمارسن فيها الرياضية القوية التي تجعل ضربات قلوبهن ترتفع أو تجعلهن يتصببن عرقا يوميا وعلى مدى ثلاثة أيام وتبين أن التمارين القوية التي مارستها النساء اللواتي كن يعانين من الضغط النفسي الشديد أثرت بشكل إيجابي وقوي على  التيلوميرز” مقارنة بنظيراتهن اللواتي لم يمارسن الرياضة القوية وذلك بحسب ما أظهرت فحوصات الدم التي خضعن لها.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة