ممرضة تعتدي على طبيب داخل عيادته باستعمال ''بيستوري''

التمس ممثل الحق العام لدى محكمة بئر مراد رايس، أمس، تسليط عقوبة عام حبسا نافذا و 20 ألف دينار غرامة مالية نافذة في حق ممرضة بإحدى العيادات الطبية الخاصة على مستوى بوزريعة، إثر متابعتها بتهمة الضرب والجرح العمدي باستعمال شفرة جراحة إضرارا بطبيب مختص في أمراض الأذن والأنف والمكلف بتسيير العيادة. المتهمة وفي معرض تصريحاتها، أنكرت الأفعال المنسوبة إليها، مفيدة أنه وبتاريخ الوقائع المصادف لـ٣0 أكتوبر من السنة المنصرمة، توجهت رفقة المحضر القضائي إلى العيادة من أجل إعادة تنصيبها وإدماجها في العيادة من جديد بعض أن أمر الضحية وهو الطبيب بطردها، بعد أن قضى الفرع الإجتماعي بمحكمة بئر مراد رايس بقرار يلزم الطبيب بإعادتها إلى منصبها بصفتها ممرضة، إلا أنه وبمجرد خروج المحضر من الأماكن تفاجئت بالطبيب يصرخ ويقول أنه تعرض لاعتداء من طرفها وهو الأمر الذي تمسكت بتفنيده. الضحية وفي معرض تصريحاته أكد أنه تعرض إلى اعتداء تسبب له في جرح عمقه ٦ سم على مستوى يده اليسرى من طرف المتهمة باستعمال شفرة جراحة حادة ”بيستوري”، مؤكدا أنه لم يكن وراء قرار طرد المتهمة وإنما كان هناك نزاع قديم بين زوجة المرحوم الذي كان صاحب العيادة وما قام به كان تطبيقا لأوامر زوجة المرحوم، غير أن الضحية قالت إنه لا يعقل لها أن تستعمل ”بيستوري” خاصة وأن هذه الآلة تكون دائما في مكان محفوظ ومعمق ولا يمكن أن تكون في متناول الممرضين أو الأطباء إلا عند إجراء العملية الجراحية، وأمام هذا طالب دفاع الضحية بتعويض قدره 200 ألف دينار

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة